أخر الاخبار

مايكروسوفت مستاءة من قرارات منظمة CMA بشأن صفقة الاستحواذ على أكتفيجين و تبرر بهذه الطريقة..!

مايكروسوفت مستاءة من قرارات منظمة CMA بشأن صفقة الاستحواذ على أكتفيجين

 

مايكروسوفت مستاءة من قرارات منظمة CMA بشأن صفقة الاستحواذ على أكتفيجين و تبرر بهذه الطريقة..!

طبعا أحد المواضيع الرئيسية خلال الفترة الماضية من دون شك هي خطوة مايكروسوفت بالاستحواذ على العملاقة أكتفيجين، التي دخلت حيز النقاش من طرف مجموعة من الهيئات العامة حوله العالم وتحديدا المتخصصة في حماية المستهلكين و محاربة الاحتكار.


حيث عرفت صفقة مايكروسوفت مع أكتفيجين مسلسل طويل إلى غاية اللحظة تقوده سوني و مجموعة من الشركاء لديها، بهدف الوقوف أمام عدم إستكمال هذه العملية الضخمة لما يمكن أن يؤثر عليها في المستقبل القريب، و هو الطرح الذي تبنته منظمة CMA في بريطانيا عن طريق تقريرها الأخير.


حينما أكدت فيه ضرورة التحقيق أكثر في الصفقة إلى غاية العام القادم حيث عبرت سوني حينها عن ارتياحها من موقف المنظمة في بريطانيا، لما يمثل رأيها في عدم استكمال الصفقة بحكم أن السوق البريطاني يعتبر من بين الأضخم على مستوى ألعاب الفيديو، و هو ما تفاعلت معه مايكروسوفت خلال الساعات القليلة الماضية عن طريق مجموعة من التقارير التي شاركها معنا الإعلامي Tom Warren.


إد قدمتها في الدفوعات إلى منظمة CMA حيث جاءت على شكل عدة نقاط رئيسية نشارككم أهم الخلاصات المستنتجة منها، و التي تهاجم فيها بالتحديد المنظمة بمحاباة سوني و السير على نفس منوال طرحها الذي تبنته بالحرف.

 

مايكروسوفت مستاءة من قرارات منظمة CMA بشأن صفقة الاستحواذ على أكتفيجين و تبرر بهذه الطريقة..!

مؤكدة من جهتها أنها لا ترى أن صفقة الاستحواذ على أكتفيجين قد تعود بالسلب على قطاع بلايستيشن الذي حسب قولها ما يزال بعيد لسنوات على مايكروسوفت، التي تعتبر نفسها ثالث شركة من حيث عدد المستخدمين بالمقارنة مع سوني و نينتندو اللتان تمتلك قاعدة ضخمة من الجماهير، و سوني لوحدها تمتلك قاعدة جماهيرية تفوف 150 مليون مستخدم بالإضافة إلى المبيعات التي تحقق حصرياتها.


مضيفة في تقريرها إلى هيئة CMA أن سوني تتبنى موقف معارض خوفا من مكانتها فقط و عدم خسارة جمهورها، و أنهم قدموا عرض جيد لاستمرار سلسلة Call of Duty على أجهزة بلايستيشن لكنها رفضت المقترح الذي يرون أنه يلبي طموحات هذه الأخيرة، مشيرة أن قطاع بلايستيشن يمتلك قدرات تمكنه من تجاوز المرحلة دائما خاصة أنه أبرم مجموعة من العمليات الضخمة.


آخرها الاستحواذ على Bungie و سلسلة Destiny و لم ينقاش أي شخص هذه الصفقة معهم، بالمقابل مايكروسوفت حسب قولها فهي تعتبر أجهزتها اكسبوكس في المرتبة الأخيرة ضمن اختيارات اللاعبين كما أنها ما تزال متأخرة في عدد من الأوراش.


خاصة من حيث نشر الحصريات بالإضافة إلى أنها في أجهزة البي سي تعتبر سابع أكثر ناشر يحقق مبيعات الالعاب بالإضافة إلى أن أهدافها تظل مركزة على خدمات الألعاب مثل الجيم باس و تكنولوجيا السحابة فقط، بالنظر أنها تحتاج سنوات عديدة لتصل إلى مستوى سوني أو نينتندو الحالي.


طبعا نسجل مجموعة من الملاحظات وكذلك بعض المغالطات من طرف مايكروسوفت التي تعمل بطريقة ذكية على استمالة رأي هذه اللجنة بطرق متعددة، لكن هذه الأخيرة كما نعلم تتعامل بالوثائق و لا يمكن اعتبار نقاط من هذا القبيل قد تؤثر على الصفقة خاصة أنها تعتبرها مفيدة للمستهلكين، الشيء الذي سنكتشف خلال العام القادم في التقرير النهائي من طرف منظمة CMA بالإضافة إلى جميع الأطراف المخول لهم الحسم في قانونية الصفقة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-