وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 استطاع رأي من مايكروسوفت يؤكد أن لاعبي بلايستيشن أكثر وفاء لمنصتهم

 

استطاع رأي من مايكروسوفت يؤكد أن لاعبي بلايستيشن أكثر وفاء لمنصتهم مقارنة بمستخدمي اكسبوكس !

تابعنا في الفترة السابقة الصراع و حرب التصريحات بين مايكروسوفت و سوني، التي تحاول بكل الطرق القانونية منع عملية الاستحواذ التي أعلنت عنها مايكروسوفت لشركة أكتفيجين.


و ذلك انطلاقا من التقارير التي صدرت من طرف هيئة المنافسة البرازيلية CADE، خلال اجتماعها مع كافة الأطراف و كيف أن سوني من خلال طرحها أكدت على اعتراضها المطلق حول هذه الصفقة، بالنظر للخطر الذي يهددها انطلاقا من امتلاك مايكروسوفت حينها لسلسلة ألعاب التصويب والأكشن Call of Duty.


التي تعتبر أحد أكثر ثلاثة عناوين مبيعا على أجهزة بلايستيشن وراء سلسلة GTA و FIFA، بالتالي مايكروسوفت تضع يدها على أحد عمالقة الصناعة، ما يجعل سوني فعلا متخوف من مستقبل السلسلة و معها أجهزة بلايستيشن و إمكانية هجرة جماعية للمستخدمين لديها إلى منصة اكسبوكس، ما يجعل مايكروسوفت أمام المحك لإقناع سوني بتغيير رأيها.


و هو ما تابعنا أولا عن طرق التصعيد بواسطة التصريحات المضادة، التي اتهمت فيها مايكروسوفت سوني بطريقة مباشرة عرقلة نمو خدمة الجيم باس من خلاله الوقوف في وجه هذه الصفقة دون غيرها، حيث تمت الموافقة عليها من طرف أغلب الفاعلين على مستوى صناعة العاب الفيديو.


ناهيك عن توجيهها اتهامات صربحة إلى سوني بمحاولة إفشال صفقات مع استوديوهات تطوير أخرى، لعدم نشر العابها على خدمة الجيم باس من خلال تقديم مبالغ مالية ضخمة لقاء إطلاقها بشكل عادي دون توفيرها بالمجان لمشتركي خدمة الجيم باس Xbox Game Pass.

استطاع رأي من مايكروسوفت يؤكد أن لاعبي بلايستيشن أكثر وفاء لمنصتهم مقارنة بمستخدمي اكسبوكس !

لكن بعد كل هذه التصريحات عمدت قبل لحظات مايكروسوفت على إخراج للوجود استطلاع للرأي أنجزته في عام 2019، تؤكد من خلاله أن جمهور بلايستيشن أكثر وفاء من أي جمهور آخر لجهازه المفضل، و أكثر حتى من جمهور اكسبوكس الذي وصفته مايكروسوفت بالمتقلب و الذي يبحث عن الأفضل حسب كل فترة.


بالمقابل حسب قولها جمهور بلايستيشن حتى و إن كانت الشركة ليست في أفضل حال فهو يظل وفيا لها بالرغم من كل شيء، و هي استراتيجية جديدة من مايكروسوفت طبعا تحاول الترويج لها حتى تطمئن سوني بخصوص مستقبل سلسلة Call of Duty، بعد إغلاق عملية الاستحواذ على اكتفيجن بخصوص استمرارها على أجهزة بلايستيشن أيضا و عدم حصرها لأجهزة اكسبوكس.


و جميعنا يعلم أن هذا كله غير صحيح و مثلما حدث مع عناوين العملاقة Bethesda بطريقة تدريجية سيتم الاحتفاظ بها للأبد، و كيف يعقل أن تدفع مايكروسوفت مليارات الدولارات للحصول على حقوق سلسلة من قبيل Call of Duty و عناوين أخرى لدى أكتفيجين و لا تستفيد منها تجاريا عن طريق توفيرها بأجهزة اكسبوكس فقط.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button