حسب تقارير سوني تخطط لنقل إنتاج جميع أجهزة بلايستيشن باستخدام الروبوتات و الذكاء الاصطناعي..

أخر الاخبار

حسب تقارير سوني تخطط لنقل إنتاج جميع أجهزة بلايستيشن باستخدام الروبوتات و الذكاء الاصطناعي..

حسب تقارير سوني تخطط لنقل إنتاج جميع أجهزة بلايستيشن باستخدام الروبوتات و الذكاء الاصطناعي..

 

حسب تقارير سوني تخطط لنقل إنتاج جميع أجهزة بلايستيشن باستخدام الروبوتات و الذكاء الاصطناعي..

شركة سوني اليابانية و قبل أن تكون عملاقة على مستوى صناعة أجهزة الألعاب و من تم تطوير العاب الفيديو، فهي عبارة عن مؤسسة رائدة على مستوى الابتكار بحكم أن مجموعة من براءات الاختراع تحسب لهذه الأخيرة.


بعدما كانت سباقة في وقت من الأوقات إلى تقديم جملة من الإبتكارات على شتى المجالات خاصة الصناعية منها، و هو ما يتوقع أن تنقله إلى عالم الألعاب حتى تطور من نسبة إنتاجية أجهزة بلايستيشن عالمياً و هو ما كان موضوع نقاش قبل سنوات خلت.


و سبق أن تطرقنا له عن طريق موقعنا في مجموعة من المقالات قبل سنوات خلت الا أنه يعود للواجهة بشكل أعمق و أكبر مؤخرا، على خلفية كمية التفاصيل التي تمت إماطة الوشاح عليها من طرف أحد المصادر الموقوفة على مستوى موقع التواصل الاجتماعي تويتر.


و هنا الحديث عن المستخدم Zuby_Tech الذي صرح أن سوني و خلال عام 2021 نقلت عملية تصنيع أجهزة بلايستيشن في مصانعها إلى التركيز بنسبة 50% بواسطة الذكاء الاصطناعي و الروبوتات التي تم تطويرها داخليا.


حيث كانت هذه الأخيرة حسب قوله لا تعتمد كثيرا عليها بسبب أدائها المحدود، لكن بفضل تطويرها و تركيز المهندسين على مجموعة من الأدوات التي كانت تحول دون استغلال قدراتها فقد جعل من الحلم حقيقة بهدف توفير ملايين الدولارات المخصصة شهرياً للعمال.


و دائما انطلاقا من المصدر فشركة سوني باتت على بعد خطوة من استخدام الذكاء الاصطناعي المتطور و الروبوتات حتى تنتج أغلب أجهزة بلايستيشن الموجهة على الأقل للأسواق الآسيوية، حيث ستتخلى تدريجياً على العنصر البشري و هو ما من شأنه أن يمثل خسارة كبيرة لليد العاملة داخل المصانع المتعددة.


إلا في حالة رغبة هذه الأخيرة نقل العاملين على اوراش أخرى خاصة أنها تمتلك مجموعة كبيرة من المنتجات التقنية مثل التلفزيونات و الهواتف الذكية، و لو أنها تستخدم مسبقا الذكاء الاصطناعي لتصنيعها.


ما يؤكد أن سوني حاليا في طور التجديد المستمر لتوفير ملايين الدولارات المخصصة شهرياً للعاملين في مصانعها حتى تمر إلى التركيز فقط على الروبوتات في المستقبل القريب لتصنيع جميع أجهزتها دون الحاجة إلى العنصر البشري و الاكتفاء فقط بالمهندسين.


الأمر الذي تسير على خطاه بالنسبة لأجهزة بلايستيشن 5 في السنوات المقبلة حتى تعمل أيضا على التحكم في نسبة إنتاج الأجهزة و هي التي تخطط لرفع منسوب إنتاجها لأجهزة بلايستيشن 5 في أفق العام القادم 2022 بنسبة 50% على الأقل.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -