إعلان الرئيسية

أخبار ساخنة

 ملفات مسربة ربما تكشف موعد إطلاق لعبة GTA 6 بالنسبة للناشرة Take Two !

 

ملفات مسربة ربما تكشف موعد إطلاق لعبة GTA 6 بالنسبة للناشرة Take Two !

خلال الفترة الماضية نوعا ما انخفضت نسبة النشاط داخل موقعنا حيث لا نشارككم تفاصيل ضخمة و بكثافة كما جرت العادة خلال المرحلة السابقة .


وهو ما نعمل على تجاوزه إن شاء الله خلال الأيام القليلة المقبلة فور تجاوز بعض الصعوبات الصحية التي ترافقني شخصيا خلال الأيام الماضية ، على أمل العودة إلى تغطية كافة التفاصيل أول بأول دائما و في هذا الصدد فقد تمت إماطة اللثام خلال الأيام القليلة الماضية على مجموعة من المعلومات المثيرة القادمة من الناشرة الأمريكية العملاقة Take Two Interactive .


التي كشفت عن رغبتها بتحقيق صفقة استحواذ على شركة تطوير الألعاب Zynga بصفة تفوق 12 مليار دولار كواحدة من بين أكبر الصفقات في تاريخ صناعة الألعاب متفوقة على صفقة استحواذ مايكروسوفت على Bethesda الضخمة هي الأخرى .


لكن من جهة أخرى وفي خضم هذا النقاش الدائر حاليا حول الصفقة فقد تم رصد ملفات و وثائق مسربة من داخل الناشرة Take Two تكشف إلى المستثمرين داخلها توقعات خلال المرحلة المقبلة أنها تتوقع نسبة نمو كبيرة في حدود 14% في أفق مارس من عام 2024 .


الشيء الذي استنفر موقع Axios العالمي والمتخصص في مثل النقاشات الاقتصادية ، حيث و في تقريره المفصل كشف عن كون الناشرة الأمريكية Take Two خلال توقعاتها تتحدث عن نسبة نمو عالية جدا تصل إلى مبلغ 9 مليار دولار صافي أرباح في ظرف قصير .


معناه أنها تمتلك عنوان قوي جدا و ضخم للغاية في المرحلة المقبلة حتى يتوفر ما قبل مارس 2024 ما دفع الموقع ذاته إلى طرح عدة توقعات من أهمها أن تكون لعبة GTA 6 هي الاسم و المشروع الأبرز الذي تعول عليه ، خاصة و أن إشاعات عديدة ظهرا مؤخرا نتحدث عن كون استوديوهات روكستار لا تمتلك خلال السنوات المقبلة سوى عنوان واحد جديد تماما و هو لعبة Grand Theft Auto 6 .


ما يجعل هذا الطرح قائم و وبقوة طبعا و لو أنها تمتلك لعبة GTA 5 بنسخة ريماستر لأجهزة بلايستيشن 5 و إكسبوكس سيريز إلا أن نسبة نمو مثل هاته تكاد لا تتحقق إلا في حالة ما كنت تمتلك عنوان ضخم يمكن أن يغير الموازين ، و هو ما يجب أن تكون خلفه GTA 6 التي حتى حسابيا يبدو أن موعد إصدارها معقول جدا ، ماذا عنكم متابعينا شاركونا توقعاتكم إنطلاقا من قسم التعليقات أسفل المقال.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق