وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 مصدر : مشروع لعبة Beyond Good and Evil 2 ربما في طريقه للنهاية و الكشف عن حقائق مثيرة..

 

مصدر : مشروع لعبة Beyond Good and Evil 2 ربما في طريقه للنهاية و الكشف عن حقائق مثيرة..

مشروع لعبة Beyond Good and Evil 2 كان مطروح على الواجهة منذ عام 2008 داخل يوبيسوفت ، التي كتمت تنوي فعلا طرح اللعبة بالشكل الذي كانت تبرمج له ، إلا أن المشروع واجه مجموعة من الصعوبات ما جعلها توقف عملية التطوير وإعادة العمل عليه من طرف مبتكر السلسلة السيد Michel Ancel .


الذي خلال عام 2017 أعلن بصفة رسمية عن كون المشروع قد تسلم زمام الأمور للعمل عليه من الصفر وهو ما أرسل إشارات جد واعدة ، انطلاقاً من ما تمت مشاركته معنا خلال أغلب المؤتمرات الصحفية من جانب يوبيسوفت خلال معرض E3 العالمي .


إلا أن الأخبار عن اللعبة و تحديدا منذ عام 2019 أصبحت قليلة جداً و نادرا ما نحصل على معطيات بخصوصها إلى حين إعلان السيد Michel Ancel عن اعتزاله ميدان صناعة الألعاب وتفرغه لهوايته الرئيسية و هي التصوير الفوتوغرافي .


حيث قرر التخلي عن منصبه كمدير فني للعبة و مخرج إبداعي لها و هو ما خرجت يوبيسوفت لكي تؤكد أنه لن يؤثر على المشروع إطلاقا و أن السيد Michel منح الفريق المطور خارطة طريق يمكن أن يتم إتباعها .


الأمر الذي عاد إلى الواجهة خلال الساعات القليلة الماضية على خلفية معطيات جد مثيرة ظهرت على الواجهة أو طفت على السطح إن صح القول من جانب الصحفي الموثوق للغاية Tom Henderson أحد أعضاء موقع VGC ، الذي على الرغم من قربه الشديد لعناوين Call of Duty و Battlefield إلا أنه يملك دوما السبق الإعلامي من خلال مجموعة خرجات إعلامية و هو ما يتميز به في الفترة الماضية .


حيث إنطلاقا من مجموعة معطيات تحدث عنها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر فقد أكد أن مشروع لعبة Beyond Good and Evil 2 على حفا شفرة من النهاية و دخول خزانة ارشيف يوبيسوفت لعدة أسباب ، من أهمها ان اللعبة ما تزال عالقة في مجموعة مشاكل و كذلك حديثه مع بعض المطورين الذين أكدوا له أن اللعبة تسير عملية تطويرها دون توجه فني محدد .


و أن الفوضي فعلا تهم العمل على اللعبة خاصة و أن الشخص المكلف بالمشروع في السابق كانت تلاحقه إتهامات من هذا القبيل على أساس أنه يوفر ظروف سيئة على مستوى العمل داخل الاستوديو ، و هو ما يبدوا أنه انعكس سلبا على اللعبة التي حسب قوله على الرغم من الميزانية الضخمة التي وفرت لها يوبيسوفت كعنوان من فئة AAAA إلا أنها لم تنجح إلى حدود هذا الوقت في أخد مسار مباشر يحدد وجهة تطويرها .


خاصة أنها تسير بدون إتجاه في ظل غياب إدارة إبداعية توجه المطورين و هو ما يضيف المصدر قد يكون مسألة وقت حتى تعلن يوبيسوفت عن إيقافه إلا في حالة تدخل طارئ و إنقاذها للمشروع.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button