وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 سوني تكشف عن إجمالي مبيعات جهاز PS5 و عدد الاشتراكات في خدمة PS Plus

 

سوني تكشف عن إجمالي مبيعات جهاز PS5 و عدد الاشتراكات في خدمة PS Plus

كما كان متوقعا، فقد كشفت شركة سوني عن طريق تقرير مفصل من خلال قنواتها الرسمية عن جميع المعطيات المتعلقة بمبيعات جهاز بلايستيشن 5 و مختلف منصات الألعاب الأخرى خلال فترة الربع الأول من السنة المالية الحالية.


لكن بالأساس جهاز بلايستيشن 5 للجيل الحالي، حيث عرفت مبيعات هذا الأخير مواصلة تحقيق الجهاز لأرقام طيبة في الربع الأول من السنة المالية الحالية، حينما ارتقت المبيعات الإجمالية من 19 مليون نسخة إلى غاية 21,7 مليون نسخة حول العالم.


كما استطاعت هذه الأخيرة شحن ما يقارب 2,4 مليون نسخة، و هو في المجمل رقم يظل أقل بكثير من المحقق خلال العام الماضي و كذلك بالمقارنة مع الربع الأخير للسنة المالية السابقة، من جهة أخرى عرفت مبيعات الألعاب أيضا إنخفاض في منسوب العدد الإجمالي.


و هو أمر متوقع بحكم الركود الذي عرفته سوق الالعاب و قلة اصدارات الالعاب الجديدة، ما يجعل الجماهير فعلا لا تتحمس بهدف إجراء المزيد من عمليات الشراء، و استقرت الأرقام في حدود 47,1 مليون لعبة عكس الربع الأخير من السنة المالية الماضية، الذي سجلت فيه سوني مبيعات في حدود 63,6 مليون لعبة.


دائما في قراءة لتقرير سوني المالي لهذا اليوم، فقد كشفت عن تفاصيل أرقام خدمة بلايستيشن بلس التي استفادت مؤخرا من تحديث ضخم غير الكثير من نظامها العام، و بالتالي تظل الأنظار متجهة إليها لمعرفة الآثار التي ستخلفها باقات اكسترا و ديلوكس/بريميوم.

 

سوني تكشف عن إجمالي مبيعات جهاز PS5 و عدد الاشتراكات في خدمة PS Plus

لكن قبل ذلك أكدت سوني تسجيل الخدمة لإجمالي 47,3 مليون مشترك و هو ما يمثل إرتفاع ملحوظ بالمقارنة مع نفس الفترة للعام الماضي، أما عند مقارنته مع الربع الأخير من السنة المالية السابقة فقد مثل هذا الرقم انخفاض.


بعدما حققت الخدمة عدد 47,4 مليون مشترك و هي في المجمل أرقام جيدة خاصة فيما يتعلق بمبيعات جهاز بلايستيشن 5 و إجمالي المشتركين في خدمة بلايستيشن بلس.


حيث تواصل سوني تأكيد رغبتها بتجاوز الأزمة الحالية على مستوى تصنيع أجهزة بلايستيشن 5 و استهداف رقم مبيعات 18 مليون جهاز خلال السنة المالية الحالية منذ 1 ابريل 2022 إلى غاية 31 مارس 2023.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button