رسميا أول أستوديو تطوير الألعاب من فئة AAA قادم إلى منطقة الشرق الأوسط بعد مبادرة نيوم و MBC !

أخر الاخبار

رسميا أول أستوديو تطوير الألعاب من فئة AAA قادم إلى منطقة الشرق الأوسط بعد مبادرة نيوم و MBC !

 رسميا أول أستوديو تطوير الألعاب من فئة AAA قادم إلى منطقة الشرق الأوسط بعد مبادرة نيوم و MBC !

 

رسميا أول أستوديو تطوير الألعاب من فئة AAA قادم إلى منطقة الشرق الأوسط بعد مبادرة نيوم و MBC !

خلال السنوات القليلة الماضية اكيد لاحظنا جميعا أن صناعة الألعاب أصبحت تتوغل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل كبير ، عن طريق دعم الشركات العالمية و اهتمامها الكبير بالمستخدمين المتواجدين فى المنطقة بالإضافة إلى انفتاح العديد من الشركات الناشرة العالمية على فكرة افتتاح استوديوهات في المنطقة .


لكن للاسف لم نشاهد أي مبادرة عربية في هذا الصدد إلى غاية الإعلان هذا اليوم بعدما كشفت كل من نيوم و مجموعة MBC عن توقيع اتفاقية مشروع مشترك لإطلاق أول إستوديو في المنطقة لإنتاج ألعاب الفيديو ذات الجودة العالية من تصنيف (AAA) .


حيث سيتم تدشين هذا الفريق المطور الضخم في مركز نيوم الإعلامي خلال العام القادم 2023 و سيقوم الإستوديو بإنتاج ألعاب فيديو ذات قيمة وجودة، ويتولى حالياً مجموعة من المطورين حول العالم الإشراف على المشروع.

رسميا أول أستوديو تطوير الألعاب من فئة AAA قادم إلى منطقة الشرق الأوسط بعد مبادرة نيوم و MBC !

وتأتي هذه المبادرة المهمة ضمن جهود نيوم لتأسيس مركز إقليمي للإنتاج الإعلامي والمحتوى الإبداعي، الذي يسعى إلى التكامل بين العناصر المادية والتقنية، ويركز كذلك على الإنتاج المرئي وتطوير الألعاب والنشر الرقمي.


ومن المنتظر حسب نفس الاعلان الرسمي في البيان الصحفي المرسل إلينا أن يشكل إستوديو MBC ونيوم لتطوير ألعاب الفيديو جزءاً مهماً من مركز نيوم الإعلامي، مما يدعم نمو هذا القطاع في المنطقة وتحوله إلى مركز رئيسي لإنتاج محتوى مميز وذي جودة .


من جهة أخرى سيوفر استوديو الألعاب بيئة مناسبة للاعبين والمطورين من المملكة والمنطقة بما يسهم في دعم مستوى احترافهم وتعزيز مسارهم المهني في صناعة الألعاب، بمعية ذلك سيضيف فرص العمل المباشرة التي سيوفرها، سواء في تصميم الألعاب او البرمجة او الإنتاج الفني والصوتي .


كما سيساهم هذا المشروع أيضاً في تشغيل سلسلة كبيرة من القطاعات ذات الصلة، بما في ذلك خدمات التوزيع والتسويق والنشر والدعم، كما يتطلع الإستوديو إلى أن يكون مركزاً إقليمياً للمنتجين لمشاركة أعمالهم مع العالم.


رسميا أول أستوديو تطوير الألعاب من فئة AAA قادم إلى منطقة الشرق الأوسط بعد مبادرة نيوم و MBC !
 
وبهذه المناسبة أوضح الرئيس التنفيذي لنيوم المهندس نظمي النصر انطلاقا من مقابلة صحفية عبر موقع وكالة الأنباء السعودية الرسمية في تصريحه ما يلي :

"إننا نلاحظ التقارب الكبير بين قطاع تطوير الألعاب والعديد من جوانب قطاع الإعلام، ولذلك، فإن تطوير أي من هذين المسارين سيساعد الآخر على النمو، كما سيدعم أيضاً إنشاء هذا الإستوديو مسارات وظيفية ملائمة للمستقبل، ويستقطب الجيل القادم عبر خلق بيئة داعمة للإبداع ولريادة الأعمال، ولتنمية المواهب بما يتواكب مع رؤية 2030 التي تسعى إلى تحقيق النمو الاقتصادي".

وأضاف :
"إن طموحاتنا في هذا الإطار تنسجم تماماً مع رؤية نيوم والبعد الإستراتيجي الذي ترتكز عليه لخلق مستقبل أفضل لأجيالنا القادمة، والإسهام في تطوير الفرص الواعدة محلياً، وإقليمياً، وعالمياً، ولاشك يأتي من ضمنها الفرص في سوق تطوير الألعاب السعودي".


دائما في إطار هذا الإعلان وما جاء من معطيات خلال البيان الصحفي فقد كشف المؤسسة أن حجم سوق الألعاب وصل إلى ستة مليارات دولار أمريكي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال عام 2021 ، إلا أن إسهام المنطقة في تطوير الألعاب على المستوى العالمي محدود .


وهنا يمكن أن يساهم أستوديو نيوم لتطوير الألعاب في تنمية هذا القطاع في السعودية نحو مسارات متقدمة ، أكيد خطوة من هذا القبيل يتوقع أن تضيف الكثير للمملكة العربية السعودية تم المنطقة العربية و الإشعاع الدولي لما لا الذي تبرز هذه المبادرة .


و ننتظر في المستقبل القريب الحصول على التفاصيل النهائية بخصوص هذا الأستوديو مثل المسؤولين عنه و كذلك الوجوه التي ستقود خلال الفترة المقبلة ناهيك عن المشاريع التي ينوي الاستثمار فيها بشكل محدد و طبعا كل هذا سنكون في مواكبة مستمرة له حتى نشارككم جميع المعطيات أول بأول.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -