بعد إعلان الإستحواذ على Activision من طرف Xbox سوني بلايستيشن تسجل أسهمها سقوط كارثي لأول مرة منذ 14 سنة..!

أخر الاخبار

بعد إعلان الإستحواذ على Activision من طرف Xbox سوني بلايستيشن تسجل أسهمها سقوط كارثي لأول مرة منذ 14 سنة..!

 بعد إعلان الإستحواذ على Activision من طرف Xbox سوني بلايستيشن تسجل أسهمها سقوط كارثي لأول مرة منذ 14 سنة..!

 

بعد إعلان الإستحواذ على Activision من طرف Xbox سوني بلايستيشن تسجل أسهمها سقوط كارثي لأول مرة منذ 14 سنة..!

خلال يوم أمس كنا على موعد مع خبر شكل صدمة لكافة رواد عالم الألعاب بحكم أنه كان غير متوقع البتة تماما ، و هو إعلان مايكروسوفت الإستحواذ الكامل على الناشرة الأمريكية العملاقة أكتفيجين حيث حددت الصفقة في حدود 68 مليار دولار .


قبل أن يتبين بعد ذلك أن أكتفيجين هي من كانت تبحث عن شريك جديد و أنها درست جيدا الشركاء المحتملين لديها قبل أن تستقر على مايكروسوفت ، في خطوة يراد منها أن تقود الشركة الناشرة إلى إصلاح صورتها بين مجتمع اللاعبين تحديدا و كذلك تحسين جودة العناوين الخاصة بها بالإضافة إلى العمل جنبا إلى جنب مع مايكروسوفت لتطوير و تقديم أفكار جديدة مخالفة تماما .


من جهة أخرى هذا الخبر سقط كقطعة ثلج باردة على جمهور أجهزة بلايستيشن من دون شك لأن مجموعة من الألعاب توفرت و أخرى تحت التطوير لا يعرف بعد مصيرها و هل من الممكن أن تتوفر مستقبلا من عدمه بالإضافة إلى أن هناك اتفاقيات موقعة بين الطرفين .


و هنا نقصد بلايستيشن و أكتفيجين الأمر الذي كانت له ردة فعل قوية خلال الساعات الأولى من صباح هذا اليوم بعد فتح أسواق البورصة في اليابان ، حيث سجلت تداولات ايهم بلايستيشن إنخفاض حاد جدا بنسبة 13% أي خسارة أكثر من 20 مليار دولار بسبب خبر استحواذ مايكروسوفت على الناشرة الأمريكية أكتفيجين .


إد لم يسبق و أن سجل سهم سوني للترفيه هذا التراجع منذ عام 2008 أي 14 سنة لم ينخفض السهم إلى هذا المستوى الكارثي حيث أعتبره عدد من المستثمرين داخل الشركة خسارة كبيرة و من غير المستبعد أن يطلب هؤلاء توضيحات في الأمر ، لمعرفة حيثيات و ظروف هذه الصفقة بالإضافة إلى رد سوني التي بالطبع لا تمتلك القدرات المالية للقيام بهكذا صفقات .


لكن لابد و أن تتحرك هذه الأخيرة حتى تحتفظ بجمهورها خاصة و أنها خسرت لغاية اللحظة العناوين القادمة مستقبلا من شركات ناشرة تنشط كثيرا في السوق الامريكي معقل مايكروسوفت و سوني في السنوات الماضية ، بالتالي الكفة ربما تميل خلال الأشهر المقبلة بشكل كبير لصالح مايكروسوفت و هو ما يفسر هذا التخوف من طرف المستثمرين بدرجة أولى.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -