وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 القرار الذي كلف مايكروسوفت و إكسبوكس الكثير بسبب لعبة GTA 3..

 

القرار الذي كلف مايكروسوفت و إكسبوكس الكثير بسبب لعبة GTA 3..

طبعا سلسلة Grand Theft Auto حاليا لا تحتاج إلى من يقدمها إلى الجمهور بحكم أن شهرتها أصبحت على كل لسان حتى من هو بعيد تماما عن عالم العاب الفيديو ربما يعرف الكثير عن هذه السلسلة ، لكن من جهة أخرى الوصول إلى هذه القمة لم يكن بالهين أمام استوديوهات روكستار .


و لعل أهم خطوة كانت هي الانتقال إلى نظام الثلاثي الابعاد 3D عوض ثنائي الابعاد 2D من خلال مشروع لعبة GTA 3 السابقة و التي كانت تحول في مسار الشركة و لو أن هذه الأخيرة لم تكن بدينها موفقة ، لكنها كانت أولى الخطوات من أجل النجاح نظرا لأن القاعدة فعلا أصبحت جاهزة .


لكن هذه الأخيرة رافقتها مجموعة من الأحداث و الوقائع المثيرة للغاية نحاول استحضار البعض منها خلال هذا المقال ، بحكم أن العديد من المستخدمين حاليا ربما يتساءلون عن السر وراء العلاقة الطيبة بين استوديوهات روكستار و سوني بالتحديد عن طريق أجهزة بلايستيشن .


علما ان روكستار كانت من بين أكثر الشركات التي تعمل على تقديم توازنات خلال السنوات الماضية بين بلايستيشن و إكسبوكس ، و لو أنه مع إطلاق سلسلة GTA تغيرت الصورة بحكم أن أجهزة بلايستيشن كيفما كان الحال استفادت من عدة إصدارات حصرية لغاية اللحظة خاصة الأجهزة المحمولة منها .


بالإضافة إلى إطلاق العناوين الرئيسيه من أهمها GTA San Andreas حصريا بشكل مؤقت على جهاز بلايستيشن 2 و المزيد من الخطوات ، الا أن السبب وراء هذا التقارب في الأصل يعود إلى بدايات عملية تطوير لعبة GTA 3 ، حيث توجه استوديو روكستار و تحديدا إدارته في شخص سام هاوسر و دان هواسر رفقة باقي المؤسسين إلى مايكروسوفت بهدف رعاية اللعبة و تقديمها حصريا بالمقابل على جهاز اكسبوكس .

القرار الذي كلف مايكروسوفت و إكسبوكس الكثير بسبب لعبة GTA 3..

إلا أن المفاجأة كانت هي رفض تام من هذه الأخيرة نظراً لأن اللعبة تغيرت من منظور ثنائي الأبعاد إلى ثلاثي الأبعاد و كانت رافضة للفكرة ، و هو ما جعل أستوديو روكستار يتوجه إلى الضفة المقابلة لدى سوني حتى تستقبل المشروع و هو ما نجح فيه هؤلاء و طبعا التكملة تعرفونها جيدا .


بحكم أن العلاقة استمرت جد رائعة بين الطرفين معا إلى حين قدوم Peter Moore لدى قطاع إكسبوكس و بحكم العلاقات القوية لديه استطاع أن يتوصل إلى حل من أجل مراضاة الفريق المطور بهدف إطلاق لعبة GTA IV حصريا على جهاز إكسبوكس 360 .


و كانت أحد اهم أسباب نجاحه بحكم أنها ظلت المنصة الوحيدة المتوفر فيها قبل أجهزة بلايستيشن لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا لو قبلت مايكروسوفت العرض الأول من استوديوهات روكستار للعبة GTA 3 ؟ 

 

أعتقد لم نكن لنشاهد هذه الأخيرة على باقي الأجهزة أو قد ينتهي بها المطاف في دواليب الأرشيف بحكم أنها كانت في البداية للتو و نجاحها قد لا يقنع مايكروسوفت على الاستمرار ، شاركونا رأيكم متابعينا و توقعاتكم حول مصير السلسلة في هذه الحالة عن طريق قسم التعليقات أسفل المقال.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button