وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

أحد المطورين يؤكد أن عمليات الاستحواذ الكبيرة قد تؤثر على الإبداع في صناعة العاب الفيديو

 

أحد المطورين يؤكد أن عمليات الاستحواذ الكبيرة قد تؤثر على الإبداع في صناعة العاب الفيديو لهذا السبب..

في خضم الحديث القائم حاليا بين سوني و مايكروسوفت بخصوص صفقة استحواذ هذه الأخيرة على أكتفيجين، و كيف تحاول سوني عرقلت العملية عن طريق حث أغلب المنظمات العالمية المختصة بحماية المستهلك و الاحتكار بأطروحة هذه الأخيرة.


على أساس أن سلسلة Call of Duty من غير الممكن أن تشاهدها في قبضة مايكروسوفت بينما لا يوجد منافس لها من نفس العيار و الحجم، و هو طرح يمكن فعلا أن يتقبله جمهور بلايستيشن بالمقابل يرى جمهور مايكروسوفت اكسبوكس أن سوني تحاول بطرق رخيصة الوقوف أمام تأخر عملية الاستحواذ، و هذا في نهاية المطاف لصالحها ليس إلا.


حتى تضمن استمرار اللعبة على أجهزة بلايستيشن لأكثر فترة ممكنة، و هو ما عاد للحديث عنه السيد Vince Zampella مؤسس أستوديو التطوير Respawn الذي اشتغل منذ سنوات على سلسلة Titanfall و كذلك مؤخرا على عناوين Apex Legends تم Star Wars Jedi Fallen Order، قبل انضمامه إلى العملاقة EA.


حيث و في مقابلة صحفية لهذا الأخير مع موقع GameSpot، فقد أوضح أن عام 2022 عرف أكبر موجة على مستوى عمليات الاستحواذ نظير كمية الصفقات التي تم إنجازها من طرف أغلب استوديوهات التطوير و الشركات الكبرى، مشيرا في نفس الوقت أنه هناك إيجابيات عند إنجاز مثل هذه الصفقات.


لكن بالمقابل هناك سلبيات لا يمكن أن يعلمها سوى العاملين في هذا المجال، و يخص بالذكر المطورين عشاق الابداع في صناعة العاب الفيديو، حيث أفاد في تصريحه أن عمليات عملاقة من هذا القبيل قد تنسف حرية المطورين، و تضعهم أحيانا رهنة قرارات من الإدارة الخاصة بشركة ما، نوعا ما مجحفة سواء مثل محدودية الإستثمار المالي.


بالإضافة إلى إجبار هؤلاء على توجه فني معين و هو ما يحد من عنصر الابداع في الالعاب، لكن حسب قوله فهذه العمليات قد تكون مفيدة لبعض الفرق التي تبحث عن شركة يمكنها تمويل المشاريع الواعدة لديها، لكن في نفس الوقت هناك سلبيات لهكذا صفقات و هو طرح أعتقد يلامس جانب أساسي في صناعة العاب الفيديو و أهم عتاصؤها و هو الطرف المتعلق بعنصر الابداع تحديدا.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button