رئيس بلايستيشن يعدد أسباب عدم توفير العاب بلايستيشن الحصرية منذ إطلاقها على خدمة PlayStation Plus الجديدة..

أخر الاخبار

رئيس بلايستيشن يعدد أسباب عدم توفير العاب بلايستيشن الحصرية منذ إطلاقها على خدمة PlayStation Plus الجديدة..

 رئيس بلايستيشن يعدد أسباب عدم توفير العاب بلايستيشن الحصرية منذ إطلاقها على خدمة PlayStation Plus الجديدة..

 

رئيس بلايستيشن يعدد أسباب عدم توفير العاب بلايستيشن الحصرية منذ إطلاقها على خدمة PlayStation Plus الجديدة..

كما تابعنا وإياكم خلال اللحظات القليلة الماضية من مساء يوم أمس، فقد جرى الكشف بصفة رسمية عن خدمة بلايستيشن بلس الجديدة التي بعد مسلسل طويل من التسريبات و الإشاعات الذي بدأ قبل عام من الآن.


أخيرا جرى الكشف عن خطوطها العريضة و التي يمكن من خلالها أن نشاهد جملة من العناصر و المحتويات التي تأتي معها، حيث ستوفر ثلاثة فئات أو باقات متنوعة أمام المستخدمين حول العالم، إلا أن أكثر ما أثار تساؤلات الجماهير في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي و كذلك المنتديات المتخصصة هو دوافع سوني لعدم توفير عناوينها الحصرية منذ أول أيامها عن طريق الخدمة.


نوعا ما بنفس أسلوب خدمة الجيم باس من مايكروسوفت و هو ما تم التواصل بخصوصه من موقع Gameindustry مع السيد Jim Ryan رئيس بلايستيشن، و الذي بواسطة مقابلة شاملة عدد أسباب عدم الذهاب في هذا الإتجاه، حيث أفاد أنهم عن طريق هذه الخدمة الجديدة التي سيتم إطلاقها في شهر يونيو يحاولون مواكبة التحديات التي تعرفها سوق صناعة الألعاب و أنهم يحاولون التماشي مع التطورات.

رئيس بلايستيشن يعدد أسباب عدم توفير العاب بلايستيشن الحصرية منذ إطلاقها على خدمة PlayStation Plus الجديدة..

و بخصوص عدم القدرة على توفير العاب بلايستيشن الحصرية منذ أول أيامها عن طريق اشتراك بلايستيشن بلس بريميوم مثلاً، فقد أوضح أن هذه الخدمة ما تزال جديدة و جميع الألعاب الحصرية تتطلب موارد مائية كبيرة جدا.


الشيء الذي يجعل من إطلاقها على خدمة مسبقة الدفع أمر صعب تحقيقه حاليا، كما أنه يساهم في إيقاف عجلة تطور و تحسبن أداء استوديوهات بلايستيشن العالمية حسب قوله حيث سيؤثر هذا الأمر على جودة المنتجات المرغوب الوصول إليها، و بالتالي يظل من الصعب حاليا التفكير في هذا الأمر.


مضيفا أن صناعة الألعاب تعرف تقلبات عديدة و قد أشار خلال معرض حديثه أن أكبر دليل على هذا الطرح هو رغبتهم بالتوجه إلى سوق أجهزة البي سي، التي قبل أربعة سنوات من الآن كان حسب قوله يستحيل حتى التفكير في ذلك، و بالتالي نفهم من كلامه أن سوني تعمل على المدى القصير و المتوسط و كل شيئ يظل جائر و ممكن مستقبلا.


خاصة أنها لا تغلق الباب أمام الخدمة خصوصاً في حالة لقت إقبال كبير من المستخدمين حول العالم الشيء الذي يتوقع أن تسير عليه بدون أدنى شك مع الإطلاع على أولى الآراء من مختلف اللاعبين حول العالم.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -