وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 لعبة eFootball 2022 تصبح أسوأ إصدار جديد من حيث التقييمات خلال عام 2021..

 

لعبة eFootball 2022 تصبح أسوأ إصدار جديد من حيث التقييمات خلال عام 2021..

لعل الجميع تابع معنا كمية المقالات التقارير التي سبق وأن تقدمنا بها هنا على موقعنا بخصوص لعبة eFootball 2022 التي كانت فعلا تبدو من خلال الكشف عنه لأول مرة خلال العام الماضي أنها ستغير الكثير على مستوى ألعاب محاكاة رياضة كرة القدم .


حيث تأتي هذه الأخيرة أولا بمحرك الرسومات Unreal Engine الجديد تم بمحتوى مبتكر للغاية و الأهم أنها مجانية ، بمفهوم أنها تحاول استهداف كمية كبيرة من المستخدمين حتى تضرب موعد مع المنافسة من جديد رفقة سلسلة ألعاب فيفا .


إلا أن هذه الأمور تبخرت سرعان ما تم إطلاق اللعبة الكارثي بجميع المقاييس و الذي جاءت من خلاله بمحتوى أقرب إلى نسخة تجريبية أو ديمو يضع مجموعة من التساؤلات ، حول ماذا كان يشتغل عليه الفريق المطور خلال هذه الفترة ؟ و هل أزمة فيروس كورونا فعلا كانت وراء هذه المعاناة الحقيقية من طرف الاستوديو PES Productions ؟ 


الذي للأسف لم يخرج لكي يوضح الأمور أو تقديم ما يشفع له لدى اللاعبين ، فقط اكتفى بإعلان تأجيل إطلاق جميع التحديثات الرئيسية المقبلة للعبة إلى حين إصلاح مشاكلها العديدة ، التي بلغت حد سحب خصائص من أسلوب اللعب و تأجيلها إلى غاية تحديثات رئيسية ما يؤكد فعلا على ضعف الرؤية و التخبط الذي يعيشه الأستوديو المطور .

لعبة eFootball 2022 تصبح أسوأ إصدار جديد من حيث التقييمات خلال عام 2021..

و ما كان أمام المواقع العالمية بعد تجربة اللعبة eFootball 2022 بهذه النسخة الكارثية سوى منحها ما تستحق من تقييمات التي جاءت جد متوقعة و يمكن التأكد الآن و نحن في آخر محطات هذا العام أن نتأكد فعلا كون لعبة eFootball 2022 أصبحت أسوأ اصدار جديد من حيث التقييمات خلال هذا العام .


في خطوة لم تكن أبدا متوقعا لهذه السلسلة الشهيرة للغاية التي لا نعلم ماذا أرادت أن تصنع منها كونامي لا هي قدمت منتج لائق و لا محتوى في مستوى التطلعات ، و لو أنني أعتقد شخصيا كون هذه الأخيرة من الممكن خروجها من الأزمة إلى بعد عدة أشهر حتى يستقر وضعها و تسترجع ثقة الجمهور .


مع الإشارة أنه ومن خلال الإطلاع على مؤشر تقييمات لعبة eFootball 2022 عن طريق موقع Metacritic نجد أن هذه الأخيرة لا تبارح حاجز 25% من نسبة التقييمات القادمة من النقاد المعتمدين ، في حين أن مؤشر تقييمات المستخدمين لا يتعدى حاجز 1.3 فقط ما يؤكد خطورة الحفرة التي ارتمت إليها السلسلة في هذا الجزء .


على أمل أن يتحسن وضعها بالمستقبل في التحديثات الرئيسية المقبلة خاصة أنها واعدة من حيث الفكرة لكنها ما تزال بحاجة إلى مجهودات كبيرة جدا خاصة على مستوى المحتوى الذي يظل نقطة ضعف السلسلة منذ سنوات وما يزال كذلك.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button