إشاعة: الإعلان عن لعبة Assassin's Creed Ragnarok قادم في شهر فبراير من عام 2020 و تفاصيل رهيبة من هنا.. - اخبار العاب الفيديو - GAMES4FANS

إعلان فوق المشاركات

إشاعة: الإعلان عن لعبة Assassin's Creed Ragnarok قادم في شهر فبراير من عام 2020 و تفاصيل رهيبة من هنا..

إشاعة: الإعلان عن لعبة Assassin's Creed Ragnarok قادم في شهر فبراير من عام 2020 و تفاصيل رهيبة من هنا..

شارك المقالة

إشاعة: الإعلان عن لعبة Assassin's Creed Ragnarok قادم في شهر فبراير من عام 2020

إشاعة: الإعلان عن لعبة Assassin's Creed Ragnarok قادم في شهر فبراير من عام 2020

أكيد أن سلسلة Assassin's Creed توقفت خلال هذا العام من أجل أن تفسح المجال أمام المطورين من أجل التركيز أكثر من خلال الإصدارات المقبلة و العمل على تقديم المزيد من الأفكار الجديدة على مستوى السلسلة خاصة بعد جزء Assassin's Creed Odyssey الذي لم يقدم الشيء الكثير على مستوى السلسلة من حيث طريقة اللعب بعد الطفرة النوعية التي كانت من خلال الجزء السابق Assassin's Creed Origins الذي فعلا كان الخطوة المهنة و المتقدمة في تاريخ السلسلة .


وهو ما ينتظر أن تسير على نهجه هذه الأخيرة من خلال الجزء المقبل الذي ظهرت عنه عدة إشاعات على أساس أنه يعمل عنوان Assassin's Creed Ragnarok و سيقودنا إلى مغامرة في حقبة الفايكنج و هو ما ما يجعل عدد كبير من المستخدمين متحمسين لاكتشاف كل هذا عن قرب و هو ما تم رصده خلال الأيام الماضية حينما تم الكشف عن المزيد من الإشاعات و التسريبات عن هذا الجزء كما يمكن أن نشاهد من هنا على موقعنا .

لكن اليوم هناك معطيات جد رهيبة تم التطرق لها من طرف عدة مصادر و التي أشارت أن اللعبة فعلا ما تزال تحمل عنوان Assassin's Creed Ragnarok و هي مبرمجة لكي تتوفر على أجهزة الجيل القادم أيضا في شخص بلايستيشن 5 و إكسبوكس سكارليت قبل أن يضيف ذات المصدر أن اللعبة من المنتظر أن يتم تقديمها للجمهور خلال شهر فبراير من عام 2020 وذلك من خلال الحدث الخاص بشركة سوني الذي ستخصصه من أجل كشف جهاز بلايستيشن 5 لأول مرة إلى الجمهور و تقديم عدة ألعاب سترافقه عند الإطلاق .

و من بين العناوين التي سيتم عرضها من خلال الحدث سيكون هنام حضور لشركة يوبيسوفت و لعبة Assassin's Creed بجزئها القادم التي ستقدم لأول مرة على الجهاز المقبل من سوني و ستستغل قدرات المنصة بشكل كبير و تحديدا في تاريخ 12 فبراير مع التذكير أن هذه المعطيات و التفاصيل يجب أخذها بنوع من الحذر بحكم أنها ليست من مصادر رسمية داخل الشركة و هو ما يجعلها فعلا معلومات تصنف في خانة الإشاعة إلى غاية ظهور ما يؤكدها لما لا في غضون الأسابيع المقبلة ،، تحياتي.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *