المراجعة الشاملة و تقييم للعبة Assassin's Creed Odyssey - GAMES4FANS - اخبار العاب الفيديو

إعلان فوق المشاركات


ماضي دفين ، تطلع للإنتقام ، حروب قائمة ، هذه هي العناوين التي يمكن أن نطلقها على المغامرة التي تنتظرنا في لعبة Assassin's Creed Odyssey حيث ومن خلال هذه المراجعة التي سأخوض معكم فيها سوف نصول و نجول في ربوع هذا العنوان البارز جدا و الذي ننتظره منذ فترة طويلة جدا خصوصا بعد نجاح الجزء السابق Origins و بعد الإطلاع على هذا الإصدار و بعض من محتوياته من خلال العروض بالفيديو باتت لدينا رغبة جامحة من أجل الخوض فيه و عبر هذه الأسطر سأحاول أن ألخص لكم أهم ما قدمت اللعبة سواء من حيث القصة أو المحتوى بصفة عامة تم نظام اللعب تم الرسومات و الصوتيات ، تابعوا معني .

 المعلومات الأساسية :

عنوان اللعبة : Assassin's Creed Odyssey
المطور : Ubisoft Québec
الناشر : Ubisoft
النوع : أكشن آر بي جي ، مغامرة و عالم مفتوح
الأجهزة : بلايستيشن 4 ، إكسبوكس ون ، البي سي
تاريخ الإصدار : 5 أكتوبر
الأطوار : لعب فردي
التقييم العمري : مناسب لعمر 18 سنة فما فوق

هذا الجزء الجديد من سلسلة يدور في اليونان القديمة إبان حقبة الحرب العظمى بين أثينا و سبارتا و يتيح لنا لأول مرة في تاريخ هذه الأخيرة إمكانية الإختيار بين جنس كل شخصية و ذلك خلال البطل ألكسيويس أو أخته كاساندرا حيث عند الإختيار في البداية لا يمكن أن تعود أبدا من أجل التغيير لأنك تعطي العنان حينها لإنطلاقة السيناريو الخاص بكل شخصية و لو أنه يظل نفس السيناريو تماما و إن اختلفت الشخصيات .

بالعودة للقصة الرئيسية فنحن نتقمص دور مرتزق أو مرتزقة كيفها كانت اختياركم حيث سيكون أمام مطرقة الماضي القديم و الرغبة في الإنتقام لكن بين هذا وذاك سيجد نفسه عالق وسط الحرب العظمى و التاريخية بين كل من أثينا و سبارتا و التي سيكون طرف فيها حيث و من خلال اختياراتك داخل القصة ستتحكم في مصير اليونان برمتها حيث يتوجب عليك خلال مراحل القصة تحديد خيارات ستجعل من السيناريو يعرج فإتجاهات عديدة لكون القرار يعود لك فقط و هي من بين الميزات التي ركز عليها المطورين خلال هذا الجزء الجديد عن غيره من الإصدارات السابقة .

حيث كنا نخوض في اللعبة و نعلم أن السيناريو يتخذ طريق سيار خاص به لكن في جزء Assassin's Creed Odyssey فالأمر مختلف و نحن من ستكون لنا إمكانية إتخاذ القرارات و التي سيكون لها تبعات من خلال السيناريو عبر جميع أجزائه الشيء الذي جعل من التجربة تختلف من شخص لآخر لكن إجمالا فهذا الأخير يقدم عمق و تشعبات كثيرة من خلال الأحداث التي تجعل من سلسلة فعلا تحافظ على ذلك الأسلوب السردي المتميز و الذي جعل العديد من اللاعبين تأسر قلوبهم منذ سنوات و هذا الإصدار الجديد حاول المطورين من خلاله تقديم شيء جديد و هو مافي توقعي نجح فيه هؤلاء من خلال هذا النظام الذي جعل عنصر القصة و المهمات في عالم اللعبة تتخد منحى مختلف .


فيما يتعلق بالمحتوى فلعبة Assassin's Creed Odyssey تقدم يمكن القول واحد من أضخم المحتويات التي قدمت في تاريخ ألعاب يوبيسوفت إن لم نقل أضخمها من دون أي نقاش حيث إستطاع الفريق الذي سهر على هذا المشروع من طرح توجهه بالشكل الصحيح حيث نجد من خلال هذا العالم أولا مساحة ضخمة للإستكشاف سواء من خلال مناطق برية أن بحرية التي تعد بالكثير من خلال هذا الجزء حيث نجد عدد مهم من الجزر القابلة للإستكشاف و كذلك مناطق سرية في هذا العالم جعلت منه فعلا متميز ومتنوع من حيث المحتوى الذي يقدم عبر كل ربوعه أو البيئات التي سنزور .

بالعودة دائما لتفاصيل المحتوى المقدم في لعبة Assassin's Creed Odyssey فهذه الأخيرة تتيح للمستخدمين عدد رهيب من المهمات الرئيسية و الفرعية على حد سواء من خلال حضور لعدد ضخم من الشخصيات التي ستكون لنا فرصة لقائهم من خلال هذا العالم و التي سيكون العديد منها مقتبس من شخصيات أسطورية كانت حاضرة خلال هذه الحقبة من تاريخ اليونان القديم كما شهد هذا الجزء الزج بنوع جديد من المهمات تذكرنا كثيرا بلعبة The Witcher 3 .

حيث سنكتشف من خلالها مهمات تلقائية تظهر في وقت محدد من اليوم سواء الصباح أو المساء تتوفر من خلال لوح موجود عبر المكان الرئيسي للمدن أو القرى حيث و عند مرور بضعة أيام قد لا تصادف هذه المهمات مجددا و التي تمنح من طرف شخصيات عشوائية في عالم اللعبة من خلال المدن والقرى التي تؤثت عالم هذه الأخيرة وتعتبر من بين المحتويات التي تميزت بها هذا الجزء ناهيك عن الغنى الكبير من خلال الحوارات التي تقدم هذه المهمات سواء الفرعية أو الرئيسية .

إد نجد كمية حوارات جد مهمة و كذلك محتوى جد عميق عبر كل مهمة على حدى تجعل من التجربة فعلا عبر هذه المهمات مختلفة عن باقي المهمات الرئيسية و مجهود كبير بذل من طرف الفريق المطور من أجل العمل على طرح هذا المستوى الرهيب من المحتوى و الذي يشكل نظام الإختيارات فيه فرصة من أجل تحديد مصير عدد من الشخصيات في عالم اللعبة .


من بين المحتويات التي لم أرغب في تفويت الحديث عنها خلال هذه المراجعة عن لعبة Assassin's Creed Odyssey هي نظام الحروب التي تمتلئ بها خريطة عالم اللعبة حيث أن الحرب بين آثينا و سبارتا اخدت تتوغل أكثر فأكثر و بالتالي كانت الفرصة من خلال السيناريو للخوض في هذه الحروب و بعد ذلك من خلال مهمات جانبية في عالم اللعبة حيث بإمكاننا تغيير حكم كل منطقة في عالم اللعبة لأحد أطراف الحرب و كما أشرت من خلال القصة فنحن من سيتحكم بمصير اليونان في هذا الجزء .

نعود للحديث عن هذه المهمات و التي تظل أرضية جد مناسبة لإستخدام مختلف الأساليب فيما يتعلق بطريقة اللعب و كذلك نمط القتال و تظل فعلا واحدة من بين الخطوات المهمة التي تجعل من جزء Assassin's Creed Odyssey يشكل الاستثناء حقا ، نواصل جرد المزيد من التفاصيل عن محتوى اللعبة و نتحدث الأن على المهمات التي تتوفر في العالم بشكل تلقائي و بشكل محدد على مستوى الوقت حيث تظل مرتبطة عبر الشبكة لكونها تتيح الفوز بنقود رقمية والتي يمكن دفعها مقابل الحصول على معدات خاصة من بعض التجار في عالم اللعبة .

في صلة دائما مرتبطة بالمحتوى فاللعبة استغلت هذه الحقبة الزمنية بشكل جيد من خلال طرح نظام المرتزقة و الذي سيتيح للاعبين من خلال قائمة خاصة تعقب جميع المرتزقة المتواجدين في العالم اللعبة و التخلص منهم و يظل نظام جد مبتكر صراحة حيث يمكن المستخدمين من الحصول على تحديات من نوع آخر داخل اللعبة و مثل الجزء السابق Origins فاللعبة تتيح مرة أخرى نظام حلبات القتال و التي تظل من بين المميزات التي تتيح رفع مستوى الشخصية و خوض تحديات من مستوى جد صعب .


نواصل حصد المزيد من التفاصيل عن نظام القتال هذه المرة حيث تتيح محتوى جد مهم من خلال الأسلحة التي تقدم في عالمها عبارة عن تشكيلة ضخمة سواء القوس و السهم و السيوف تم الأسلحة الثقيلة بالإضافة للمزيد من الأنواع الجديدة التي تظل مقتبسة من الحضارة اليونانية القديمة كما نجد عدد مهم من الدروع التي يمكن من خلالها تخصيص الشخصية سواء من حيث الخوذة أو حامي الصدر تم قبضة اليد بالإضافة لدرع الأرجل فكلها أجزاء يمكن من خلالها تخصيص الدرع بشكل كامل من أجل صد الضربات و تقوية دفاعاتك .

أما عن إمكانية الرفع من مستوى الميزات الخاصة للشخصية حيث و على عكس الجزء السابق Origins فقد باتت هذه الميزات وسيلة مباشرة لإستخدامها داخل نظام اللعب حيث تشكل هذه الأخيرة واحدة من بين الأنظمة الجديدة كليا في اللعبة مع دمج عنصر الخيال قليلا ، ضمن أخر نقطة متعلقة بالمحتوى و التي تركتها لكي أختم بها هذا الجزء من المراجعة و هي عودة المعارك البحرية من خلال السفن حيث تشهد اللعبة عودة هذا النظام الذي إفتقدناه من خلال سلسلة قبل سنوات لكنه يعود هذه المرة بشكل جد مميز على هذا الجزء .

حيث يمكن من خلال هذا الجزء الخوض في أرخيبل اليونان و إستكشاف الجزر المحيطة و الخوض في الأعماق للبحث عن الكنوز و المعدات النادرة كما يمكن خوض معارك مع السفن التابعة للجنود سواء من أثينا أن سبارتا و تجريدهم من كل المؤن التي ستتيح لك تطوير السفينة و الأسلحة معا سواء  الحديد أو الجلد تم الخشب حيث من شأنها أن تجعلها قوية من حيث المستوى الدفاعي و تقوية الهجمات من خلال تطوير العتاد الهجومي و صقله أكثر من خلال قائمة خاصة بهذا الأمر و الذي بالرغم من أنه ليس مكتمل الصفوف بالمقارنة مع جزء Assassin's Creed IV .

إلا أنه يظل فعلا واحد من الأضلاع المشكلة للعبة Assassin's Creed Odyssey و فعلا خطوة من المحتوى جعلت إصدار Odyssey يتميز كثيرا وشخصيا قضيت قرابة العشرة الساعات من خلال تجربتي التي امتدت لأزيد من ثلاثين ساعة حيث كانت من بينها عشرة ساعات فقط في البحار و في قمرة القيادة للسفينة ، هذا و لا ننسى التأكيد بأن مختلف المناطق البحرية تتيح لنا محتوى مختلف عن المناطق البرية حيث ستجد حطام سفن أخرى غارقة و يمكن البحث من خلالها عن الكنوز كما ستكون هناك جزر مهجورة و كائنات أسطورية لم نرغب في حرق محتواها عليكم متابعينا شأنها شأن محتوى القصة لكي نترك لكم عنصر التشويق و الحماس لهذا العنوان من فريق يوبيسوفت .


نظام القتال في لعبة Assassin's Creed Odyssey يعتبر من بين النقاط التي تغيرت جملة و تفصيلا عن الجزء السابق فمن ناحية الشكل قد يبدو أنه مشابه و نسخة طبق الأصل لكن عند التجربة نشعر بأن هذا الأخير أخذ طابع خاص به و يمكن القول أن المطورين حاولوا من خلاله أن يتيح لنا تجربة خاصة بهذا الإصدار الذي يتخذ من اليونان منطقة جغرافية له و كذلك حقبة تاريخية و بالتالي قرر الفريق البحث و تعميق الأفكار التي من شأنها أن تتوفر في اللعبة ولم يجد أفضل من إستخدام هذا الأسلوب الذي يظل عبارة عن نظام آر بي جي محظ لكن ممزوج ببعض من الأكشن و ذلك من خلال إستخدام القدرات الخاصة .

حيث أن اللعبة وكما تطرقت من خلال الفقرة السابقة تتيح لنا شجرة خصائص يمكن من خلالها تلقين الشخصية الرئيسية عدد مهم من الميزات الخاصة و كذلك الأساليب المتنوعة و التي تجعل من نظام القتل في اللعبة فعلا مختلف عن الجزء السابق حبق يمكن قلب معركة كانت لصالح العدو بكبسة زر إلى صالحك و ترجح كفتك عن هذا الأخير .

كما يظل هذا النظام الجديد معقد في الإستخدام خصوصا و أنه جديد على جمهور السلسلة لكن بعد التعمق فيه و الخوض بشكل أكبر في اللعبة ستصبح متعود عليه و من هنا يمكن القول أن هذه الأخيرة تتطلب وقت قبل أن تتقن نظام القتال فيها حيث شخصيا تطلب ذلك مني حوالي الخمسة ساعات من أجل التعود عليه و تطوير الشهيرة من أجل الحصول على خصائص تجعل هذا النظام سلس جدا و يمكن أن يصبح افضل بكثير كلما تتقدم في المغامرة مثل الحصول على معدات خاصة على مستوى الأسلحة لكن اعتقد أن التقنية التي تجعل الفرق بينك و بين الأعداء تكمن في نظام الميزات الخاصة التي تتيح اللعبة .


حيث جعلت من أسلوب القتال في هذا الجزء يتخذ مسار مختلف عن جميع إصدارات السلسلة و نشعر فعلا بأن هذا الإصدار هناك سبب ورائه و هو ما ساترككم لإكتشافه من خلال الأحداث التي ستتعاقب داخل اللعبة ، و هذا و من أجل تعميق الحديث أكثر عن أسلوب اللعب و تحديدا نظام القتال من خلال الأسلحة فهو الأخر تغير نوعا ما عن الجزء السابق و بات يتسم بالسرعة أكثر شيء و محاولة مراقبة تحركات الأعداء و اللذين و لو من خلال مستوى الصعوبة الأدنى سيشكلون لك متاعب عدة .

بحكم أن المستويات هي من تحدد مدى صعوبة العدو من عدمه و في حالة مواجهة عدو يفوقك من حيث المستوى لا يمكن ان أنصحك سوى بالفرار مباشرة لأن ضربة واحدة ستكون كافية لوضع حد لمسيرتك داخل اللعبة بصفة نهائية و بالتالي يجب التركيز على رفع مستوى الشخصية الخاصة بك من خلال المهمات الفرعية الموزعة في جميع أرجاء عالم اللعبة قبل الخوض دائما في المهمات الأساسية أو المنضوية تحت لواء القصة .

بالنسبة للتحكم على مستوى آخر داخل اللعبة هو المتعلق بالسفن فهذا الأخير نلمس ذلك الجانب من جزء Black Flag فعلا و كأننا أمام هذا الجزء لكن مع إختلاف المحرك الخاص بالتطوير حيث أن الفيزيائية المتميزة للأمواج تجعل  من التحكم أحيانا صعب بالسفينة و هناك شيء من الواقعية حقا من خلال هذه الأخيرة سواء من حيث بطئ الحركة و كذلك الهجوم على الأعداء حيث أن التحكم يظل من خلال الأزرار جد بسيط و ليس هناك اي تعقيدات و كل من سبق له الخوض في الأجزاء السابقة من سلسلة سيتأقلم مباشرة مع هذا النظام الذي يظل في متناول الجميع حتى الجدد على السلسلة .


نمر الأن لسقف جد مهم من خلال المراجعة الخاصة بلعبة Assassin's Creed Odyssey هو المتعلق بالرسومات حيث و خلال هذا الجزء الجديد من سلسلة تم إستخدام نفس المحرك الخاص بالجزء السابق لكن مع بعض التحسينات خصوصا على مستوى جودة الضلال و كذلك بعد المسافة بالإضافة الألوان حيث باتت هذه الأخيرة مفعمة بالحياة و ترسل إشارات بأننا فعلا في مكان آخر من العالم و قم نجح الفريق المسؤول عن التصاميم في طرح كمية تفاصيل جد مهمة من خلال هذا العالم سواء عبر المآثر التي تظل معروفة من خلال الحضارة اليونانية القديمة مثل المجسمات المتواجدة في كبريات المدن و كذلك البنايات التي كانت حينها و المزيد من التفاصيل التي جعلت من الرسومات حقيقة في جزء Assassin's Creed Odyssey جد متميزة و التجربة من خلاله يمكن أن نصفها بالمتميزة على كافة الأصعدة .

و لو بعض المشاكل البسيطة التي لا تؤثر على التجربة مثل تأخر ظهور التكسترات و الذي يظل من دون شك بفعل محدودية الأجهزة المنزلية و سرعة إرسال البيانات حيث لا تواجه نسخة البي سي هذا المشكل على العلم أنني جربت اللعبة من خلال جهاز بلايستيشن 4 برو و خلال البداية فقط حدث معي هذا المشكل التقني البسيط لكن بعد ذلك فاللعبة كانت جد سلسة و لا تشهد أي سقوط على مستوى معدل الإطارات الذي يظل ثابت في 30 و من خلال دقة عرض قريبة من 4K جعلت من التفاصيل في عالم اللعبة نمعق فيه النظر بشكل دقيق للغاية  .

طبعا اللعبة قدمت تنوع كبير من حيث الأجواء الطبيعية و جلها قد قدمت بشكل ممتاز مثل الغابات الكثيفة و كذلك المناطق الجافة بالإضافة للجبال الثلجية تم أيضا الصحاري و هناك أيضا المناطق الرطبة و البحرية حيث كما أشرت خلال باقي الفقرات السابقة اللعبة تتيح لنا الخوض في البحار من خلال أرخبيل جزر محيطة باليونان و هو ما جعل هذه الأخيرة فعلا قد نجحت في تقديم تنوع طبيعي متميز حقا .


لم يتبقى أمام مراجعتنا للعبة Assassin's Creed Odyssey سوى القليل لكي نختم جميع فصولها و هذه المرة مع آخر نقطة يمكن أن نتطرق لها و هي المتعلقة بالصوتيات و الموسيقى حيث و من خلال هذا الجزء الجديد فقد تم العمل على تشكيلة جد مهمة من المقاطع الموسيقية التي تقدم من خلال اللعبة و التي تطرح عدد من من المقاطع الحماسية جدا و التي يمكن الإستماع إليها طيلة لحظات المغامرة مع تواجد نظام الموسيقى الديناميكية و التي فعلا تبلي جيدا من خلال هذا الإصدار .

حيث أن الموسيقى تتفاعل بشكل تلقائي مع كل الأحداث التي نعيش من خلال اللعبة حيث نجد عدد مهم من المقاطع الأسطورية و التي تذكرنا بأجزاء السلسلة الاولى و فعلا كان من الرائع الإستماع لهذه المقاطع التي تدخلنا جو جد مميز و تغوص بنا في عالمها ، على مستوى المؤثرات الصوتية فعالم اللعبة يعج بجميع المؤثرات التي من الممكن أن نسمعها في العالم الخارجي على مستوى البيئة مثل أصوات العصافير و كذلك عويل الحيوانات البرية مثل الذئاب و غيرها .

كما أن أداء الأصوات من طرف الشخصيات التي تقلدت مهمة العمل على جميع الشخصيات المتوفرة في عالم اللعبة كانت بمستوى جد متميز من خلال اللكنة اليونانية ما جعل التجربة جدا ممتعة عبر هذا الإصدار ناهيك عن تواجد الترجمة النصية للحوارات باللغة العربية وكذلك ترجمة القوائم بشكل شامل و هي خطوة بلا شك جعلت اللعبة في متناول الجميع من المستخدمين في الدول العربية حيث يشكر فريق يوبيسوفت الشرق الأوسط عن هذه الخطوة تجاه الجمهور العربي .


كخلاصة لمراجعتنا للعبة Assassin's Creed Odyssey فقد طرحت لنا هذه الأخيرة مستوى جد متميز من خلال المحتوى الضخم الذي قدمت سواء من حيث المهمات و كذلك مختلف الأنشطة التي يتيح عالمها المفعم بالحياة من خلال تنوع طبيعي عبر جميع ربوع خريطة عالمها ، هذه الأخيرة تظل فعلا من بين الإصدارات التي لا تفوت بشكل رئيسي و تظل وجهة خاصة لكل محبي سلسلة على كافة الأصعدة و شخصيا كانت تجربتي من خلالها جد ناجحة على مدى عشرات الساعات التي قضيت فيها من حيث السيناريو و كذلك القصة العميقة و المليئة بالاحداث القوية ، كما نشكر فريق يوبيسوفت الشرق الأوسط على العمل الكبير الذي أنجز من خلال هذا المشروع حيث إستطاع طرح اللغة العربية من خلال ترجمة الحوارات و كذلك النصوص عبر القوائم الشيء الذي يجعل تجربة اللاعبين العرب فعلا متكاملة .

التقييم النهائي : 9/10

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *