وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 مايكروسوفت تطمئن سوني عن Call of Duty واستمرارها على بلايستيشن

 

مايكروسوفت تطمئن سوني عن Call of Duty واستمرارها على بلايستيشن لضمان نجاحها..!

طيلة الفترة الماضية نلاحظ تحركات متعددة من طرف مايكروسوفت، خاصة بعد التوصيات التي طرحت سوني بخصوص عملية استحواذ مايكروسوفت على على شركة أكتفيجين لدى مؤسسة المنافسة في البرازيل.


حينما أقرت بأن هذه الصفقة تتعارض مع المنافسة العادلة على مستوى السوق العالمية، و لا تتفق مع استمرارها الشيء الذي تفاعلت معه مايكروسوفت خلال الساعات القليلة الماضية من مساء يوم أمس، كما أشرت انطلاقا من تقرير شامل عن طريق موقعنا، و هو ما يتواصل صداه إلى غاية اللحظة عن طريق تصريحات صحفية متعددة من ممثلي مايكروسوفت.


التي أوضحت أن توصيات سوني بلايستيشن تتعارض مع الخطط المستقبلية من مايكروسوفت حول سلسلة Call of Duty، و انهم لا يخططون بأي وجه كان حصر هذه الأخيرة على أجهزة اكسبوكس و أنها سنستمر دائما بأجهزة بلايستيشن.


كما يعتبرون المنصة الخاصة بشركة سوني مصدر ربح مادي مهم لىسلسلة و أنهم بدون إطلاق Call of Duty على منصات سوني لن تكون هناك أرباح مادية في مستوى التطلعات، مضيفة أنهم لا يمتلكون القدرة على تحمل أي خسائر في الوقت الراهن بسبب حصر السلسلة على أجهزة اكسبوكس.


خاصة و أن خدمة الجيم باس Xbox Game Pass لا تنمو بشكل متسارع و لا يستطيعون ضمان نجاح السلسلة، لهذا يعولون على استمرارها في أجهزة بلايستيشن و توفيرها بالسعر الكلاسيكي حتى يتمكن مجتمع بلايستيشن مو الوصول إليها كما كان الحال منذ سنوات.


إلا أن سوني و من جهة أخرى لا تقة لديها في هذه التصريحات و الضمان باستمرار السلسلة على المدى المتوسط و الطويل بأجهزة بلايستيشن، لهذا الطرح يظل دائما مشكوك في أمره بما أنها تعتمد دائما على مبيعات أجهزة الالعاب و سلسلة Call of Duty تعتبر أحد ثلاثة أكثر العناوين مبيعا تاريخيا بأجهزة بلايستيشن، و لو أن دفوعات مايكروسوفت القانونية مقنعة إلى حد ما.


لكن سوني من الصعب أن تتعامل مع وعود بالكلام فقط و ستبحث عن اتفاقيات رسمية، الشيء الذي ترفض مناقشته مايكروسوفت و التي حسب قولها سوني لن تحتاج إلى سلسلة Call of Duty حتى تتوسع، و أنها استطاعت بناء مجتمع ضخم على مدار السنوات الماضية، لكن بين هذا وذاك المستقبل هو الكفيل بكشف مصير هذه الصفقة التي تتهم مايكروسوفت سوني باستمرار عرقلتها.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button