وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 رئيس استوديوهات سوني السابق Shawn Layden يكشف لأول مرة أسباب مغادرته شركة سوني بعد سنوات من الخدمة

 

رئيس استوديوهات سوني السابق Shawn Layden يكشف لأول مرة أسباب مغادرته شركة سوني بعد سنوات من الخدمة

مع مرور السنوات قطاع بلايستيشن للألعاب داخل شركة سوني و مع وصول عدة وجوه أصبح يتأثر بشكل ملموس خاصة خلال حقبة جهاز بلايستيشن 3 التي على الرغم من كونها أكثر فترة تم العمل فيها على إنتاج وتوفير مجموعة كبيرة من العناوين الحصرية و الأهم أنها جديدة لنسبة كبيرة للغاية إلا أن هذا لم يشفع أمام هذه الحقبة لكي تسجل حروفها من ذهب في تاريخ قطاع بلايستيشن .

 

مادامت الإنطلاقة جد متأخرة في حين أنه و مع بزوغ شمس الجيل الجديد خلال إطلاق منصة بلايستيشن 4 فقد كانت هذه الأخيرة جاهزة للغاية بهدف تقديم المزيد من العناوين المتميزة و الإستمرار على نهج الأجهزة السابقة و هو محاولة توفير أفضل التجارب هذه المرة ، وكان وراء هذه الاختيارات أحد الأسماء الجديدة على الجمهور .

 

و هنا الحديث عن السيد Shawn Layden الذي تم تنصيبه على رأس استوديوهات سوني العالمية لفترة غير طويلة من الوقت إلا أنها كانت كافية جدا لكي تترك أثرها لدى اللاعبين حيث يعتبر هذا الأخير محبوب بالنسبة لأغلب اللاعبين من محبي أجهزة بلايستيشن نظراً لكون إطلالته ظلت مرتبطة فقط بالاعلانات القوية مثل عودة سلسلة Crash وكذلك Final Fantasy VII Remake بالإضافة إلى عودة المطور الياباني هيدو كوجيما إلى عالم الصناعة تم كذلك دوره الكبير في خروج إلى الوجود عناوين مثل Spider Man و Horizon Zero Dawn تم God of War .

 

إلا أن قصته في هذا المنصب لم تدم طويلا و قرر الخروج بصمت من الشركة إجمالا بعد سنوات من الخدمة بحكم أنه كان موظفا في قطاع بلايستيشن منذ عام 1994 و بالتالي فقد اختار التوقيت المناسب للخروج و هو ما عاد لكي يصرح به خلال مقابلة صحفية مع موقع Bloomberg العالمي حينما أوضح أن خروجه من سوني لم يكن لسبب معين سوى كونه شعر بالتعب و الإرهاق نظراً لسنوات طويلة من العمل في الكواليس و خاصة خلال فترة تقلده منصب رئيس استوديوهات سوني العالمية و التي كانت مهمة صعبة جداً و تتطلب مجهودات مضاعفة للغاية .

 

حيث يرى هذا الأخير أن الوقت كان مناسب لخروجه من سوني و تحديدا قطاع بلايستيشن الذي يعيش أزهى أيامه تاريخيا و هو الدي بات يسيطر بالطول والعرض على مستوى المبيعات بالإضافة إلى إنتاجات الألعاب التي ارتقت من حيث الجودة لتصبح في مصاف العناوين التي تنافس سنويا على جوائز لعبة السنة و يرى هذا الأخير أنه كان يحتاج إلى قسط من الراحة نظير المجهودات المبذولة طيلة سنوات خاصة في حقبة جهاز بلايستيشن 4 ، إد تبين له أن جسمه لم يعد يقوى على الإستمرار بنفس النسق لذا أختار الخروج في تلك الظرفية الممتاز و ترك ذكرى طيبة عنه لدى جمهور بلايستيشن ،، تحياتي.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button