مراجعة شاملة و تقييم للعبة God of War - GAMES4FANS - اخبار العاب الفيديو

إعلان فوق المشاركات


مرت سنوات عن آخر جزء من سلسلة God of War حتى أننا إعتقدنا لوهلة أن السلسلة قد ودعتنا بالفعل و لن تعود قبل أن تخرج لنا سوني من قوقعتها و ذلك من خلال حدث معرض E3 لعام 2016 حيث قدمت للعالم لعبة God of War بتوجهها الجديد و إدارتها الفنية المختلفة هذه المرة حيث تغيرت بالكامل و يمكن أن نعتبرها حصرية جديدة زرعت سوني في حقل ألعابها المتميزة .

و قد جاء وقت الحصاد و يحب أن أقربكم من كل ما قدم في اللعبة من محتوى وكذلك نظرة عن أهم جديد يتسم به هذا الإصدار الذي قررت سوني من خلاله و بمعية أستوديو سانتا مونيكا إعادة تصميم السلسلة من جديد و منح دماء و ضخ محتوى متنوع في عروق هذه الأخيرة ، لمعرفة أهم ما تميز به هذا الجزء أنصحكم بتتبع أطراف هذه المراجعة الشاملة للعبة God of War .

 المعلومات الرئيسية:

عنوان اللعبة : God of War
المطور : Sony Santa Monica
الناشر : Sony
النوع : مغامرة و أكشن
الأجهزة : بلايستيشن 4
تاريخ الإصدار : 20 أبريل 2018
التقييم العمري : 18 سنة فما فوق

نخوض إذن في حقبة زمنية جديدة و ذلك بعد أن غادر البطل كريتوس الأراضي اليونانية بعد أن قضى على جميع الألهة هناك و تمر السنوات العجاف حيث سنكتشفه من خلال قصة اللعبة وهو متقدم في السن على أعتاب أن يصبح عجوز لكن رغم ذلك فهو ما يزال يملك ما يكفي من القوة التي راكمها في ماضيه الأسود و المليئ بالألم جراء كل الأحداث التي تعرض لها و من هذا المنطلق قرر أن يستغل المخرج السيد كوري بارلوغ هذا المعطى .

و يقدم سيناريو يمكن من خلاله أن يجعل اللاعب يندمج مع الصراعات التي يواجه البطل كريتوس من أجل نسيان ماضيه و هنا لعب دور كبير في ذلك تواجد إبنه أتريوس حيث سيكون أمام مهمة لكي يتعلم في الطبيعة الدفاع عن نفسه خصوصا و أنه لا يعلم أي شيء عن ماضي والده و الذي سيحاول أن يلقنه فنون الدفاع عن نفسه ومحاولة التأقلم في عالم لا يعترف بالضعيف و لا يمكن أن يعيش فيه سوى القوي .

الرحلة ستكون شاقة و طويلة من خلال أحداث القصة التي لن أتعمق فيها و أفضل عدم التطرق لها بحكم أنها ستحرق عليكم جزء كبير من الأحداث الرائعة و أفضل أن أترك لكم أنتم متابعينا فرصة الإطلاع و إكتشاف كل مخلفات هذا السيناريو الجديد كلياً و الذي سيكون فيه البطل كريتوس أمام محك حماية إبنه أتريوس و كذلك إخفاء عنه حقيقة جد صعبة و بين الألهة أو الأساطير الإسكندنافية حيث ستشكل هي الأخرى حجرة أمام مغامرة الأب و الإبن في سيناريو مليء باللحظات المؤثرة والقوية جدا .

هذه النقطة كانت جد مهمة في الكتابة بحكم أنه تجعل اللاعب يتعلق بالشخصيات معا و يجعل المغامرة تحظى بجو عائلي أكثر من ما كانت عليه السلسلة سابقا حيث كانت تتسم أكثر بالإنتقام و القتل بشكل مبالغ فيه ، هذا المعطى جعل من جزء God of War يتميز على هذا النطاق و قد أصنفه من دون أي نقاش كواحد من أفضل و أجمل القصص التي شاهدت في هذا الجيل من الأجهزة .


بعد الحديث عن كل ما تميز به السيناريو و القصة بشكل عام نمر لعنصر جد مهم و المتعلق بمحتوى اللعبة حيث و بالموازاة مع تواجد عنصر القصة الحاضرة بشكل كبير إلا أن هذا لم يمنع المطورين من طرح بعض الأساليب الجديدة في عالم اللعبة و الذي لن يكون مفتوح لك بالكامل و إنما هناك مساحات يمكنك من خلاله التجول بحرية تامة و تجميع موارد سنتطرق لها لاحقا .

اللعبة و بالعودة لمحتواها فهي تتيح لنا مهمات متنوعة بين فك رموز بعض الكنوز و كذلك مهمات فرعية من شخصيات سنتعرف عليهم طوال المغامرة تم نجد أيضا كذلك المهمات الرئيسية والتي تأخذنا لساعات و ساعات من اللعب دون أن أغفل على موضوع المهمات التي تتيح لكم تجميع الكنوز المتواجدة في كل أرجاء العالم حيث تمكننا من الحصول على معدات لتطوير الأسلحة لماهو أفضل وكذلك تطوير مختلف الدروع الخاصة بالبطل كريتوس و إبنه أتريوس الذي هو الأخر سيكون له حضور على هذا المستوى .

بحكم أنك طيلة المغامرة سيكون عليك تجميع الحروف القديمة للغة الإسكندنافية والتي ستكون نقطة يتفوق فيها هذا الأخير على البطل كريتوس ما يجعل حضوره دو قيمة كبير في المغامرة ، كما أشرت فتطوير الأسلحة لن يكون بالشيء السهل حيث أن الموارد تظل نادرة في عالم اللعبة و تتطلب تركيز كبير جدا من أجل تجميعها بالكامل .

و إلا فسوف تواجه صعوبات دائما بحكم أنك إن خضت المغامرة بشكل مباشر دون التفكير في تطوير الأسلحة و الدروع لن تواجه مشاكل مع الوحوش العادية و إنما ستجد صعوبة في التخلص من الزعماء و ما أكثرهم في عالم اللعبة ادا فكل لاعب يمكنه إستخدام إستراتيجية معينة للعب و شخصيا طيلة المغامرة أحاول أن أفتش جيدا كل منطقة قبل مغادرتها رغم أنه يمكنك العودة وقت ما تشاء لكل منطقة من عالم اللعبة و لمعرفة كيف ذلك سأترك لكم فرصة إكتشاف ذلك من خلال المغامرة بحكم أنني أفضل عدم حرق هذا العنصر عليكم في اللعبة .


بالعودة لتطوير الشخصيات سواء كريتوس أو أتريوس فاللعبة تقدم نظام جد متقدم يتيح لنا تعديل و تطوير كل شيء بالشخصية من دروع للحماية و الحد من هجمات الأعداء و كذلك تطوير السلاح سواء فأس البطل كريتوس أو القوس الخاص بإبنه أتريوس فكل خاصية باللعبة يمكن تخصيصها و تعديلها على حسب طريقة اللعب لديك و حسب الأسلوب الذي تعتمد عليه بالقتال .

هذا و لا يفوتني التطرق لنظام الخصائص التي يمكن أن تلقن للبطل كريتوس حيث يقدم لك إمكانيات جد مهمة لتطوير الشخصية و جعله قادر على تجاوز عدة صعاب و عراقيل و أنصحك دوما بإلقاء نظرة على هذه المزايا و تطويرها في كل مرة لأنها بالفعل تملك دور جد مهم للتقدم بسلاسة في المغامرة ككل .

عند فتح القائمة الرئيسية يمكن أن نجد عدة مميزات في هذا الجزء تقدم من طرف المطورين للتعرف أكثر والتعمق في عدة نقاط تتعلق بالأساطير الإسكندنافية و التي فعلا كانت إختيار صائب من طرف الفريق المطور و سنعود لذلك في فقرات قادمة من المراجعة ، هذه القائمة التي تحدث عنها تتضمن كذلك تفاصيل أنصحكم بعدم التهاون معها و المتعلقة بالوحوش و أنواعها في مختلف عالم اللعبة .

حيث تطلعنا عن معلومات و تفاصيل جد مهمة لنقاط ضعف مثلا هذا الوحش و نقاط قوته و كذلك نوعيته بشكل مفصل إضافة للمزيد من المعلومات ، إجمالا محتوى اللعبة كان جد متميز و يكفي القول أننا نحتاج لما يناهز 45 ساعة كاملة من أجل إنهاء اللعبة فهو أكبر دليل عن صحة كلامي .


شق جد مهم أرغب بالحديث عنه في مراجعتي للعبة God of War و المتعلق بشكل أساسي بنظام اللعب في هذا الجزء والذي عرف تغيير جذري بالكامل لكن السؤال الذي يطرح نفسه و الذي من دون شك أن متابعينا يتراقص في ذهنهم و هو هل كان هذا التغيير نعمة أم نقمة في عالم اللعبة ؟

سؤال وجيه و الإجابة ببساطة أنه لم يكن أبدا نقمة بل كان شيء جد متميز و قد أصفه بالأسطوري حيث و من خلال أول لمحة في عالم اللعبة ستندمج و تنغمس مباشرة في هذا النظام البسيط .

و الذي لإنجازه أعتقد أنه كان أمر جد معقد لأنه يمزج ما بين كل ما هو سينمائي وكذلك برمجيات حيث أحيانا تصبح اللقطة سينمائية لكن في نفس الوقت فأنت دائما تتحكم ما جعلنا أمام اللعبة وكأننا نشاهد فيلم هوليوودي و نحن من يمسك بزمام الأمور .

و هو شيء صراحة كان جد حماسي خصوصا تلك البداية الرائعة و الأسطورية إن صح القول في اللعبة حيث و مباشرة بعد ذلك تغوص لمدة لا تقل على خمس أو ستة ساعات متواصلة من أجل معرفة ما سيحدث بعد ذلك لأن كل مرحلة في اللعبة تجعلك ننتظر بفارغ الصبر ماهو قادم من أحداث .


نعود لأصل الموضوع وهو الحديث عن نظام القتال في لعبة God of War و الذي كما أشرت كان جد مختلف و أصبح يتيح للاعب عدة إمكانيات لم تكن متاحة من قبل و يمكن دمج عدة حركات و إبتكار أساليب متنوعة في فن الضرب عبر حركات متنوعة لكن هذه الأخيرة لن تكون مفتوحة منذ البداية حيث يجب أن تتقدم في المغامرة و كلما تقدمت فأنت تفتح مهارات جديدة و كذلك تطويرات متقدمة على مستوى الأسلحة سواء للبطل كريتوس و كذلك إبنه أتريوس .

الذي سيكون من الممكن التحكم به من خلال زر المربع و إرسال أسهم تخلخل توازن الأعداء ما سيمنح كريتوس فرصة في عدة مناسبات لتسديد ضربات على الأعداء و القضاء بسهولة عليهم ، نظام جد ديناميكي و بسرعة يمكنكم الإندماج معه بحكم أنه لا يتطلب الضغط على أزرار كثيرة و يكفي فقط الخلط بين الأزرار الخلفية للحصول على ضربات جد قوية و تملك حس إبداعي رائع جدا و من دون شك أن العديد منكم سيمكنه إبتكار طرق خاصة به في القتال .

كما فعلت شخصيا حيث أدمج بين عدة هجمات من الخفيفة و تلك الثقيلة إضافة إلى رمي الفأس على الأعداء كل هذا في هجمات متكررة للحصول على أسلوب خاص و ممتع جدا ، الحركة في اللعبة باتت نوعا ما جد بطيئة خصوصا و أن البطل كريتوس لم يعد يمكننا القفز به من كل مكان بل يمكن فقط الجري به عبر ضغط زر L3 .

لكن هذا لم يمنع من كون التجربة تظل جد متوافقة مع الأسلوب الجديد حيث عند مواجهة الأعداء تبتعد الكاميرا بشكل أوتوماتيكي من البطل كريتوس لكي تعطيك مساحة و زاوية رؤية جد مناسبة لتسديد كل أنواع الضربات بشكل جيد و لا تجد أي صعوبات كما أن التحكم بالطريقة الجديدة و توزيع الأزرار في يد التحكم كان جد متميز حيث و بعد أن تغيرت أزرار الهجوم إلى R1 و R2 أصبح بإمكان اللاعب تسديد الضربات و كذلك التحكم بالكاميرا عبر الأنالوج الأيمن .

وهو أمر لم يكن ممكن سابقا حيث تلعب بالأزرار الرئيسية ما يحرمنا من التحكم بالكاميرا وهو أسلوب جديد قدم في هذا الجزء بحكم أنه يعتمد بالضرورة على التحكم بكل شيء يدويا عكس الأجزاء السابقة حيث كانت الكاميرا يتغير منظورها بشكل تلقائي حسب كل لقطة و الزاوية التي تتواجد فيها .


نواصل في كل فصول المراجعة الخاصة بلعبة God of War و هذه المرة سنمر لشيء جد مهم في اللعبة و الذي يعتبر من بين الأشياء الساحرة في عالمها لدرجة لا توصف و هو الرسومات حيث و من خلال المغامرة التي خضت اختلط علي الحابل بالنابل ففي كل مرة أقول أن هذه المنطقة أفضل ما شاهدت حتى أشاهد ماهو أجمل منها و هو العنصر الذي جعل المغامرة تحظى بتنوع من نوع خاص وكذلك البيئة التي كانت في المناطق الإسكندنافية ساعدت على طرح هذا التصور من جانب المطورين .

حيث نجد تنوع طبيعي قل نظيره في حصريات سوني ككل بين ماهو غابات و كذلك جبال و أيضا وديان و أنهار إضافة إلى المغارات و العديد من البيئات التي صممت بعناية فائقة عبر محرك رسومات شخصيا فاجأني حيث نجد مؤثرات بصرية جد قوية على مستوى الإضاءة وكذلك إنعكاسات الضوء و الظلال إضافة للألوان التي ميزت عالم اللعبة حيث نجد أن هذا الأخير مفعم بالحياة و في كل منطقة ستشاهد ماهو مختلف عن ما شاهدت من قبل .

الرسومات لن تقتصر جودتها فقط على مستوى عالم اللعبة الرائع و إنما إنعكست إيجابا على كل الشخصيات في عالم اللعبة حيث أن كل شخصية في عالم هذه الأخيرة و كأنها صممت باليد حيث نجد تفاصيل جد مهمة في تصميم كل شخصية إنطلاق من البطل كريتوس و الذي نشاهد في جسمه عدة خدوش و كذلك علامات من ماضيه الأسود و كذلك لا ننسى دور المحرك الفيزيائي و الذي تتضح جودته من خلال الحركات بالشخصيات حيث نجد تفاعل جد طبيعي لعضلات الجسم و كأننا أمام فيلم سينمائي حقيقي و هنا يتضح حجم العمل المنجز من طرف فريق التطوير لدى أستوديو سانتا مونيكا .

و الذي لم يدخر جهدا في طرح تصوره من خلال هذا النطاق المتعلق بتصميم الشخصيات و أعطى لكل دي حق حقه و يمكن أن نشاهد ذلك من خلال الصور التي وزعت في كل أرجاء المراجعة حيث توضح بشكل جسيم حجم التفاصيل على عالم اللعبة و بيئة اللعب إضافة إلى تصاميم الشخصيات الرئيسية و حتى تلك الجانبية التي لم يجعل فريق التطوير تواجدها من دون قيمة حيث هي الأخرى إستفادة من هذا المعطى و حظيت هي الأخرى بمتابعة معمقة أيضا على مستوى جودة التصميم و كل التفاصيل المحيطة بها .


لم يتبقى أمام مراجعتي للعبة God of War سوى القليل لكي تنتهي وبعد كل هذا الحديث الذي تطرقنا إليه لم يتبقى سوى مسك الختام و لا يمكن سوى أن نختم بواحد من العناصر المتميزة في لعبة God of War التي من دون نقاش هي الموسيقى و كل ما يتعلق بالصوتيات و بهذا الجانب سأنطلق اولا حيث و من خلال جزء God of War نلمس جانب جد متميز من خلال أداء رائع للممثل الصوتي للبطل كريتوس حيث يلمح لنا أحيانا أننا فعلا داخل المغامرة و قد أبدع في تقمص الدور بإحكام .

نفسه نفس إبنه أتريوس و الذي نشعر بطيشه بحكم أنه صغير السن و يلعب هنا دور المطور و هو طريقة الإخراج سواء المرئي أو السمعي بحكم أن اللعبة ترسل إشارات جد قوية على أن الألعاب في طريقها للتفوق على السينما كمحتوى ترفيهي قابل لطرح أفكار جد متميزة و لنا خير مثال على ذلك هو الأداء الذي قدم في لعبة God of War من خلال الصوتيات التي فعلا كانت بمستوى عالي جدا من خلال أداء كل الممثلين الصوتيين حيث نلمس جانب إحترافي و كذلك أداء أقل ما يقال عنه جد محكم حتى أنني طيلة المغامرة لم أجد أي مشاكل أو نقاط ضعف من شأنها أن تخفض من تقييم اللعبة و التي تستحق فعلا هذا التقييم .

على مستوى الموسيقى فاللعبة طرحت لنا جملة من المقاطع الرهيبة جدا و التي صممت من طرف الموزع الموسيقي Bear McCreary الذي لم يترك مجالا للشك على أن لعبة God of War فعلا لن تفلت أي نقطة و فعلا كانت بالمستوى المطلوب عبر معزوفات شجية جدا و تملك سحر خاص كما أنها جد ديناميكية و تتغير بشكل تلقائي حسب كل ظرفية في عالم اللعبة عبر رنين منخفض لكن دائما نجد حضورها القوي في اللحظات الملحمية عبر مقتطفات متميزة من تصميم الموزع Bear McCreary الذي فعلا أبدع من خلالها .


إلا هنا أكون قد إنتهيت من جرد كل فصول المراجعة الشاملة للعبة God of War و التي لم تخلف موعدها معنا و بالفعل كانت الجزء الذي نحتاجه و الجرعة إن صح القول من سلسلة God of War التي كانت تنقصنا و أستوديو سوني سانتا مونيكا فعلا توفق في هذا الجزء على كل الجوانب و تستحق كل هذا الثناء على أمل أن تواصل السلسلة في نفس التوجه في المستقبل و أن تطرح لنا إصدارات من نفس المستوى و لما لا تكملة للأحداث حيث سيكون أمر جد مرحب به من طرف الجميع ، أتمنى أن تكون مراجعتي للعبة God of War قد قربتكم بشكل و لو بسيط من محتوى اللعبة الإجمالي على أمل اللقاء بكم في القادم من المراجعات و التقارير .


التقييم النهائي : 10/10

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *