وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 بعد غياب شعارها على إعلان لعبة Call of Duty Vanguard أكتفيجين تكشف الحقائق بشكل مباشر

 

بعد غياب شعارها على إعلان لعبة Call of Duty Vanguard أكتفيجين تكشف الحقائق بشكل مباشر

لعبة Call of Duty Vanguard تم الكشف عنها خلال المرحلة الماضية وذلك على خلفية مجموعة من الإشاعات و التسريبات المهمة التي كانت قد استفادت أو شملت هذه الاخيرة و هو ما يتواصل خلال الساعات القليلة الماضية عن طريق قراءة في المعطيات التي طفت على السطح مباشرة بعد تقديمه لاستعراض الأول من نوعه للعبة Call of Duty Vanguard و الذي كان يحمل عدة إشارات غريبة وغير مسبوقة على مستوى السلسلة و هو ما يمكننا ان نسجل بحكم أنها أسالت مداد العديد من المواقع العالمية و كان لابد من توضيح مباشر من طرف أكتفيجين التي قررت الخروج و الحديث عن الأمر .

 

حيث يعود هذا الأخير إلى الإستعراض الرسمي الأخير بالفيديو للعبة و الذي يمكننا من خلاله أن نشاهد كون إعلان Call of Duty Vanguard عرف غياب أي تلميح أو إشارة إلى أكتفيجين بحيث تم في البداية إستخدام عبارة Call of Duty Presents و هو ما يعتبر أمر غير مسبوق في عالم السلسلة التابعة إلى أكتفيجين حيث كانت بالعادة تستخدم افتتاحية Activision Presents لكن الأمر اختلف خلال هذا العرض و هو ما جر الجميع إلى كون الشركة الناشرة الأمريكية ربما قررت التخلي عن هذه القاعدة بسبب ملاحقتها من طرف عدة موظفين مؤخرا بسبب قضايا فساد و كذلك غياب ظروف العمل الصحية داخل المؤسسة .

 

الأمر الذي أثر على سمعة الشركة خارجيا و داخلياً خاصة أن التحقيقات ما تزال متواصلة و حسب أغلب المراقبين فهذا أكبر سبب يمكن أن يمنع أكتفيجين من استخدام اسمها على العرض الرسمي الأول من نوعه للكشف عن لعبة Call of Duty Vanguard خاصة أنها كانت استثمار كبير جداً و لا ترغب بربط اسمها مع اللعبة مهما كان خاصة في هذه الظروف بالمقابل و خلال أول رد عن طريق خروج إعلامي توصل به الصحفي Stephen Totilo فقد استطاع هذا الأخير التواصل مع خلية الإعلام داخل أكتفيجين و كان هناك رد حول سبب غياب أي إشارة لشركة أكتفيجين داخل الفيديو الرسمي لتقديم اللعبة .

 

و جاء رد المتحدث باسم المؤسسة بأنهم يعتبرون العنوان المقبل من Call of Duty استثمار ضخم جداً و بالتالي يحاول هؤلاء خلق استقلالية لهذه السلسلة مع مرور الوقت نظير الشهرة الكبيرة التي حققت و أن غياب شعار أكتفيجين لا يمكن أن يقاس بجودة اللعبة الإجمالية أو النهائية ، طبعاً رد لا يمكن أن يشفي الغلبل و يوضح الأسباب الخفية إلا أنه كما أشرت من قبل تظل القراءة من طرف أغلب الصحفيين و المواقع العالمية في هذا الإتجاه رغبة منها لعدم التأثير على السير العام لعملية التسويق تجاه أغلب الإصدارات القادمة ،، تحياتي.

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button