أخر الاخبار

المراجعة الشاملة للعبة Shadow of the Colossus " في ضِلال العمالقة "


بعد سنوات من تجربتي للعبة " في ضِلال العمالقة " و ذلك على جهاز بلايستيشن 2 و بعد ذلك بسنوات من خلال نسخة ريماستر محسنة صدرت لجهاز بلايستيشن 3 قررت سوني أن تعيد هذه الأسطورة للحياة مجددا و أن تلبسها ثوب التجديد من خلال إصدار عبارة عن ريميك أكثر من أنه مجرد ريماستر موجه لمنصة بلايستيشن 4 و من خلال هذه المراجعة سنصول و سنجول في كل أروقة و دروب تم فصول هذه المغامرة المميزة فتابعوا معي .

 المعلومات الأساسية :

عنوان اللعبة : في ضِلال العمالقة " Shadow of the Colossus "
الناشر : Sony
المطور : Bluepoint Games
تاريخ الإصدار : 7 فبراير 2018
التقييم العمري : 12 سنة فما فوق
النوع : أكشن و مغامرة
الأجهزة : بلايستيشن 4
اللغة : تدعم اللغة العربية في القوائم و الترجمة لنصوص الحوارات

ننطلق في غمار هذه المغامرة الشيقة و ذلك عبر سرد بسيط للقصة حيث لا أحبذ فكرة الإطالة بهذه الفقرة لسبب بسط و عدم إفساد المتعة لشريحة كبيرة من اللاعبين ممن يرغبون في الخوض من خلالها لدى سنتطرق فقط بشكل سطحي لأهم العناصر التي تقدم القصة ، أولا أحداث اللعبة تدور في مكان آخر من العالم الذي نعيش فيه .

حيث أن بطل اللعبة Wander سيخوض تحدي من نوع خاص مرفوقا بحصانه Agro لإنقاذ حياة صديقته التي غادرته و في محاولة لإنقادها و إعادة روحها سيسافر إلى هذا العالم حيث سيكون عليه القضاء على 16 عملاق من أجل أن يلبى طلبه و من هنا تنطلق فصول القصة عبر أحداث جد متميزة ستشد اللاعب لآخر رمق فيها و من دون شك أن محبي ألعاب المغامرة سيجدون ضالتهم عبر هذا العنوان البارز من سوني و الذي يقدم قصة و حبكة أصبحنا نفتقدها بعدة ألعاب حاليا و تؤكد مقولة ما يوجد في النهر قد لا يتوفر في البحر .


بعد أن قدمتُ لكم جرد بسيط حول قصة اللعبة سنمر الأن لشطر لا يقل أبدا أهمية و هو كل ما يتعلق بمحتوى اللعبة حيث أن هذه الأخيرة و بالإضافة لطور لعب فردي و الذي بالمناسبة سيستغرق منك حدود 7 إلى 9 ساعات لعب و ذلك حسب طريقة اللعب المتبعة و لكن في المتوسط كأول تجربة لن تبارح هذا الرقم ، بالعودة لما كنت بصدد الحديث عنه و هو الجانب المتعلق بمحتوى اللعبة فهذه الأخير تقدم كذلك طور عبارة عن تحدي ضد الوقت و الذي يمنح اللاعبين محتوى حصري و جوائز مميزة لكل من يرغب في تحدي العمالقة من جديد و محاولة هزيمتهم على عدة محاولات للفوز ربما بأحد هذه الجوائز .

كما أن اللعبة تقدم عدة مستويات صعوبة بهذف قياس درجة اللاعبين و هي فرصة بلا شك لجس نبض طريقة اللعب لديك بحكم أنه في مستوى الصعوبة القصوى ثق بي أن العمالقة لن يتركوا لك الفرصة من أجل مباغثتهم و كل خطوة من جانبك يجب أن تكون مدروسة جدا قبل الخوض فيها ، إجمالا كمحتوى اللعبة فهي تقدم أشياء كثيرة مختلفة عن النسخة الأصلية و تكتفي فقط بطرح المحتوى الرئيسي كما هو مع محاولة صقله أكثر لكي يواكب التطور الحالي و من دون شك أن كل من سيخوض في اللعبة لأول مرة سيتفاجئ من ما تقدم ضمن أطوارها .


بعد ما تطرقت له نمر الأن لشيئ جد مهم و قد سألني بخصوصه عدد كبير من اللاعبين و هو حول نظام اللعب أو أسلوب اللعب بصفة عامة حيث وجدت ضمن مختلف المجربين تضارب في الآراء بين من أعجبه و هناك من قال أنه جد عادي في حين أن فئة معينة لاحظت أنه من نقاط ضعف اللعبة ، لكن ماذا عن رأيك يا عثمان ؟ هذا بلا شك سؤال يتراقص في دهن كل من سيطلع على المراجعة ، طبعا لن أتردد في الإجابة لكن دعوني أولا أقسم نظام العب لقسمين بحكم أن هناك نظام لعب و أنت تمتطي الحصان Agro و نظام و أنت على قدميك بالبطل Wander .

سننطلق من البداية و هو نظام اللعب من خلال الحصان هذا الأخير لن أستطيع أن أصفه بأكثر من مصطلح أن جد " متقن " فكما عهدت اللعبة على أيامها بجهاز بلايستيشن 2 حيث كانت حركة الحصان Agro تسبق بكثير فترته الزمنية لكونه يتمتع بسلاسة و كذلك إستجابة واقعية جدا و أسلوب اللعب من خلاله كان و لا يزال غاية في الروعة و تمتع من خلال هذا الإصدار الريميك من عدة مزايا لتطويره و تحسينه غير أن ذلك لم يؤثر سوى إيجابيا عليه و جعله في أعلى المراتب .

بالنسبة للشق الثاني من أسلوب اللعب و المتعلق باللعب عبر الشخصية Wander بقدميه فهو ما أثار نوعا ما النقاش ضمن فصول عدة مجربين لكن في رأي فقد كان إمتداد لما قدم سابقا بحكم أن اللعبة في الأصل تميزت بهذا الأسلوب و بالتالي لا يعقل أن يأتي فريق يعمل على تحسين رسومات اللعبة و يحذف كل العمل المنجز من طرف المطورين الأصلين لكونه لن يحترم عملهم علما أن اللعبة هذا الشيئ هو ما ميزها طوال هذه السنوات .


في رأي المتواضع فقد كان نظام اللعب جد ممتاز لكونه أولا يتسم بنوع من الواقعية خصوصا عند الصعود على ظهر العمالقة للقضاء عليهم لكونهم يحاولون أن يسقطونك بشتى الطرق الممكنة حتى أنك ستشفق عليهم أحيانا لكن في خضم كل هذا فنحن نلاحظ عمل كبير على مستوى الحركات فيما يتعلق بالشخصية الرئيسية لكونها إستفادة من عدة تحسينات في هذا السياق خصوصا عند غرس السيف في العمالقة لكون اللعبة تحصلت على أنيميشن جديد في هذا الخصوص و هو ما جلب لها نوعا ما ذلك التوازن بين الأصالة من خلال أسلوب بسيط و المعاصرة التي تتجسد في هذه الإضافات التي لم تفسد أبدا التجربة .

لكن شخصيا تظل النقطة السوداء هي ما رصدت ضمن آخر تجربتي باللعبة بحكم أن الكاميرا كانت تدور في جميع الإتجاهات ما جعل التجربة نوعا ما تقل جودتها و إنزعجت كثيرا لكون هذه الأخيرة و أنا في قمة الأكشن و محاول القضاء على أحد الأعداء إنطلقت في الدوران عبر كل الإتجاهات إضافة إلى أن العملاق لم يهملها و لو لحظة حيث إنطلق هو الآخر بحركاته الميؤوس منها لزعزعة إستقراري و أن أحكم قبضتي عليه قبل أن أجهز عليه من خلال ما تيسر من ضربات لم يقوى على الصمود منها و سقط أرضا .


بعدما تطرقت من خلال هذه المراجعة لجل ما قدمت لعبة لم يتبقى لي سوى أحد أهم العناصر التي لا بد و أن نعطيها حقها و هي كا ما يتعلق بالرسومات حيث في لعبة كانت جد متميزة و جسدت فعلا عبارة الرميك و التي كانت إسم على مسمى حيث قدم فريق Bluepoint Games من خلال اللعبة نمادج جد متطورة و محسنة لما تقدم نسختها الأصلية على كافة المستويات ، حيث أننا ضمن مختلف بيئة اللعب إنصدمنا من ما تشاهد أعيننا .

و إضافة طور للتصوير بشكل إحترافي أعتقد كان فكرة جد سديدة و سيفيد كل من يرغب بإلتقاط بعض الصور الإحترافية باللعبة حيث شخصيا و ضمن طوال مغامرتي باللعبة لم تمر كل نصف ساعة إلا و أخدت صورة من اللعبة عبر جل الأنماط المتاحة حيث يقدم عدد جد مهم من الفلترات الرائعة و التي تتيح للاعب نمادج مختلفة من كل صورة فأحيانا إختيار الفلتر في الزمان و المكان قد يجعل من صورتك جد مميزة .

و بالعودة لما قدمت رسومات اللعبة فكما أشرت سابقا و ضمن عدة مواضيع سالفة أن كل شيئ باللعبة أعيد تصميمه من أرضيات و كذاك تكسترات حيث أن كل جزء من عالم اللعبة تمت العناية به و من الرائع مشاهدة هذا طبعا لكون لعبة قديمة جدا تعود بهذه الطريقة و تلك الجودة ماهو إلا شيئ يدعوا للإفتخار بهذا الفريق المطور و الذي لم يخيب الظن حيث أن بطل اللعبة Wander و كذلك الحصان Agro إستفاد من هذا التحسين لكوننا لم نكن نعرف جيدا ملامح وجهه إلى غاية هذا الريميك .

الذي يقدم للإشارة كذلك بدقة عرض 4K على منصة بلايستيشن 4 برو و لا ننسى أن اللعبة تعمل بدقة 1080p على جهاز بلايستيشن 4 العادي و بمعدل 60 صورة في الثانية و هو أكبر تحدي واجهه فريق و نجح في كسبه بنسبة كبير لكوننها من خلال كل أطوار المغامرة أكثر ما أراحني هو اللعبة بمعدل تحديث جد مرتفع للصور و الأكيد أنه ورش لم يكن من السهل أن ينجح فيه فريق التطوير الذي لم يترك أي شيئ للصدفة و إشتغل على كل كبيرة و صغيرة لتقديم الأفضل و لكم أن تشاهدوا هذه الصور من جهازي بلايستيشن 4 التي توضح كل هذا .


بعد الحديث عن الرسومات أتى الدور الأن على الشيئ الذي أحبذ كثيرا بالألعاب و هو الموسيقى و الصوتيات التي أصنفها في لعبة Shadow of the Colossus من بين الأساطير لكونها و حسب ما أعتقد فهي اللعبة الوحيدة التي كل موسيقى فيها تسمعها لأول مرة ما يأتي بعدها ينسيك في التي سمعت قبلها حيث أن كل مقطع باللعبة أخد حقه ضمن التوزيع و قد إشتغل فريق التطوير Bluepoint Games على صقل هذا المعطى و لما لا الدفع به لأقصى الحدود .

و هو ما يبدو لي أنه قد نجح فيه بشكل كبير لكون كل المقاطع باللعبة تظل جد رائعة و تلك الأجواء التي تقدمها عن قتال الأعداء لا يمكن سوى أن تجعلك تتعلق بما تقدم و تتذكرها في كل زمان و مكان حتى أن رنينها يظل في الأذن لتلك النبرة التي تعزف بها و كأن المصمم قال " تعال أيها اللاعب سأجعلك تتذكر قتالك مع هذا العملاق من خلال الموسيقى و ليس لطريقة قضائك عليه " .

هذا الشيئ فعلا ما تم و قد تعلقت بشكل كبير في هذه المقاطع التي تظل جد رائعة و أسطورية حيث أنها ترفع أحيانا من منسوب الأدرنالين لديك و التفوق على العملاق لكونها تحمل سحرا خاص بها يجذب كل من يستمع إليها ، شخصيا تظل موسيى لعبة Shadow of the Colossus الأفضل إطلاقا كمقاطع بالألعاب لكونها على نفس المقدار من الجودة و نفس التوابل موزعة عليها لكن في كل واحدة هناك ترتيب معين .


كخلاصة لمراجعتي للعبة Shadow of the Colossus فقد كانت لدي الفرصة من أجل الخوض في أطوارها و أشكر فريق سوني السعودية الذي منحني إمكانية تجريب اللعبة و مشاركة رأي معكم بخصوص هذه اللعبة الأسطورية فعلا لكونها لم تعد إلا و في جعبتها الجديد و حتى إن سبق لك و أن خضت في غمارها أنصحك بتحربتها من جديد لكونها ستقدم لك تجربة مختلفة هذه المرة عبر رسومات متطورة و كذلك توزيع موسيقي جديد جعل كل المقاطع تعود لشبابها و شخصيا أصنفها ضمن أساطير صناعة ألعاب الفيديو ، أتنمى أن تكون مراجعتي قد قربتكم و لو بشكل جزئي للكم الهائل من المحتوى المقدم و كذلك المغامرة التي فإنتظاركم على أمل اللقاء بكم في القادم من المراجعات و التقارير .

التقييم النهائي : 9.5/10
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-