وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

 لعبة GTA 6 تتصدر المحتوى الرائج على موقع تويتر فما السبب ؟ إليكم من هنا

 

لعبة GTA 6 تتصدر المحتوى الرائج على موقع تويتر فما السبب ؟ إليكم من هنا

استوديوهات روكستار بالعادة تظل مرتبطة عناوينها بالمحتوى الرائج دائما على مختلف المواقع العالمية بحكم أنه كلما كان هناك إعلان من طرف هذه الأخيرة تكون هناك رجة على مستوى مختلف المواقع العالمية جراء الشعبية الكبيرة و القاعدة الجماهيرية الضخمة التي تحظى بها سواء كانت مواقع أخبار أو مواقع التواصل الاجتماعي .

 

ويوم أمس من خلال إعلان روكستار عن جديد لعبة GTA 5 و كيف أنها قررت غلق خوادم GTA Online على أجهزة بلايستيشن 3 و إكسبوكس 360 بعد سنوات من الدعم المتواصل حيث أرادت حسب قولها التركيز أكثر على إصدار أجهزة بلايستيشن 4 و إكسبوكس ون تم أجهزة الحيل الجديد بلايستيشن 5 و إكسبوكس سيريز التي ستتوفر عليها قريبا كما أعلن عن ذلك من قبل .

 

إلا أن هذه الخطوة فعلا لم تكن مفاجئة لنا بالتحديد بحكم أنه نعلم منذ فترة أن هذا القرار سيأتي عاجلا أم آجلا و هو فعلا ما تم تأكيده ، حيث و بعدما تم إيقاف التحديثات الدورية للعبة في عام 2015 الأن تمر اللعبة إلى مرحلة جديدة و معها الجمهور بصفة عامة الذي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي كان من متحرك من أجل التعليق على الأمر وهو ما جعل هاشتاج لعبة GTA 6 يعود إلى الواجهة مرة أخرى بحكم أن الجميع كان يحاول أن يضغط على استوديوهات روكستار من أجل الإعلان عن الجزء القادم و أن الوقت قد حان .

 

خاصة أنه مرت الآن ثماني سنوات كاملة على إطلاق إصدار GTA 5 الأخير من السلسلة و الوقت حسب قولهم فعلا قد حان لتقديم مشروع جديد تجاه الجمهور المتعطش لعناوين هذا الفريق و الذي منذ عام 2018 لم يشاركنا أي إصدارات جديدة ، و بالتالي هذا التفاعل الكبير من طرف اللاعبين جعل لعبة GTA 6 تتصدر قائمة المحتوى الرائج في عدة دول على موقع التواصل الاجتماعي تويتر .

 

 

إد تفاعل هؤلاء مباشرة بعد إعلان روكستار على أساس أنهم فعلا يرغبون بالكشف عن الجزء الجديد و هو ما يبدوا أنه بعيد المنال خاصة أن الفريق يركز حاليا على تقديم نسخة جديدة من لعبة GTA 5 عبارة عن ريماستر موجه إلى أجهزة بلايستيشن 5 و إكسبوكس سيريز و بالتالي هذا الأمر من شأنه أن يتبخر مع مرور الوقت و الإنتظار بنسبة كبيرة لما بعد عام 2023 كما اتضح وفق التسريبات الأخيرة من عدة مصادر ،، تحياتي.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button