وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار


بعد غياب دام لسنوات ( أجزاء رئيسية ) و ذلك منذ أخر جزء و هو السادس و رغم بعض الأجزاء الفرعية تعود سلسلة Resident Evil للواجهة و ذلك من خلال جزء  Resident Evil 7 و الذي يقود السلسلة إلى مرحلة جديدة مختلقة كليا عن ما قدم سابقا ، من خلال هذه الأسطر سأقربكم أكثر من ماذا قدم هذا الجزء على السلسلة و ذلك بمراجعة لكل ما طرحت اللعبة فتابعوا معي.




 المعلومات الأساسية :

إسم اللعبة : Resident Evil 7
تطوير و ناشر : Capcom
الأجهزة : PS4 / Xbox One/ PC
تاريخ الإصدار : 24 يناير 2017
التقييم العمري : 18 فما فوق

أول ما يمكن التطرق إليه هو قصة اللعبة و التي كانت جد مختلفة عن ما قدم سابقا إذ لا تحمل من السلسلة سوى الرقم 7 غير ذلك فكل ما تطرحه يظل جديد عليها كليا و أكيد أن محبي السلسلة سيلاحظون ذلك بعد التجربة ، القصة تقودنا لتقمص دور البطل إيثان و ذلك بعدما إختفت زوجته Mia في ظروف غامضة قبل سنوات في ضواحي مدينة Louisiana الأمريكية .

هذا الأخير توصل بمراسلة عن طريق فيديو تظهر فيها زوجته و تخبره أنها ما تزال على قيد الحياة و توجد في منزل بضواحي مدينة Louisiana و من تم تنطلق أحداث اللعبة بحيث سيجد البطل إيثان نفسه سجينا هناك لذا عائلة غريبة تحمل إسم البيكر ، هؤلاء من أغرب ما قد تشاهد و ذلك لكونهم من الأب مرورا عبر الأم و الإبن فهم عبارة عن أشخاص قد تعرضوا لمرض غريب جعلهم يبدون مثل المتحولون .


بحيث أنهم طوال المغامرة ستجدهم كحجرة عثر تحول دون إمكانية مغادرتك لمنزلهم ، المغامرة ستكون جد مميزة بحكم أنك طوال الوقت ستكون مختبئ و خائف لكون كل خطوة يجب أن تكون مدروسة لعدم الوقوع في الخطأ ، عموما القصة رغم إبتعادها عن جوهر السلسلة إلا أنها تظل خطوة ناجحة جدا و قد تكون بداية لما لا للمزيد من الإصدارات في حالة ما قررت كابكوم أن تعمل على جزء أخر .

بالنسبة لأسلوب اللعب فهو الأخر يظل من أهم جديد بجزء Resident Evil 7 لكونه يقدم لأول مرة منظور شخص أول لكون الفريق المطور أراد أن يمنح للاعبين تجربة جديدة كليا عن ما قدم قبل سنوات لكن هو في الحقيقة يظل تحدي أكثر مماهو تجديد ، لكون فريق التطوير أراد أن يبرهن على إمكانية صنع جزء مميز من سلسلة Resident Evil بالمنظور الأول و هو ما نجح فيه الفريق بنسبة كبيرة جدا لكون اللعبة قدمت طريقة لعب تمزج بين المعاصرة و كذلك المحافظة عل  أهم ركائز السلسلة لكونها من القوائم الرئيسية إلى غاية طريقة فتح الأبواب يمكن أن نلاحظ كون اللعبة قد قدمت مزيج بين ما قدم سابقا و كذلك ما يقدم حاليا بألعاب الرعب.


فهذه الأخيرة طريقة اللعب فيها تظل جد موفقة من أستوديو التطوير لكونها تقرب اللاعب من عالم اللعبة و ذلك لكونه هو من يتقمص دور الشخصية و لا يراها بالكامل ، كما أن أسلوب اللعب بالأسلحة يظل هو الأخر خطوة موفقة لكونه يظل جد بسيط و غير معمق بحكم أن اللعبة لا تركز على هذا النظام أكثر من التمعن و الإستكشاف و هي خطوة جد موفقة من فريق التطوير لا يمكن إلا أن أهنئه على هذا الإختيار الذي كان في محله ، كسلبيات فلا يمكن أن نجدها بشكل واضح لكن كمشكل واجهته هو بطئ حركة الشخصية حتى مع الركض فهو يظل بطيئ جدا لكن مع رفع سرعة الكاميرا قليلا تشعر بسرعة أكبر و هو ما أنصح به اللاعبين أكثر لكون أحيانا ستكون ملزم بالحركة سريعا و هو ما قد يربكك .



فيما يخص الرسومات فاللعبة إستخدمت محرك خاص بأستوديو كابكوم و هو للأمانة أدى بشكل جيد رغم أن اللعبة على المنصات المنزلية لا تبدو بشكل رائع إلا أنها رغم ذلك تقدم تفاصيل ممتازة كتصاميم المنزل من ديكورات و كذلك غرف بحيث تشعر و كأنك داخل منزل حقيقي لكون ترتيب الغرف و المعدات كان جيد جدا .

رغم أنها لعبة رعب إلا أن هذا الجانب لم يهمله فريق التطوير بحكم أن بيئة اللعب كانت جيدة و مصممة بعناية لكن بالتدقيق في بعض الأشياء مثل الأبواب و الجدران نشعر بضعف التكسترات بنسخة الأجهزة المنزلية في حين أنه على البي سي سيكون هذا الشيئ متجاوزا من دون شك ، عموما رسومات اللعبة من بيئة اللعب إلى طريقة تصميم الأعداء و الشخصيات فقد قدمت ما كان متوقع منها و لو أننا أردنا أفضل من ذلك بحكم أن ألعاب المنظور شخص أول تركز على هذا الجانب .


بعد أسلوب اللعب و الرسومات نمر لأحد أهم أشطر المراجعة و هو كل ما يتعلق بالموسيقى و الصوتيات فأكيد أن ألعاب الرعب يظل هذا الشيئ واحد من الركائز الأساسية لنجاحها و في لعبة Resident Evil 7 هذا الجانب يظل جد مميز و ذلك بعد تجربة دامت لساعات طويلة .

بحكم أن هذه الأخيرة لن تشعرك بوجود الموسيقى فيها لكونها صممت بشكل يجعلها تشتغل بشكل متزامن مع المواقف الصعبة إذ سترفع بلا شك كمية الحماس لديك و أنت تواجه الأعداء و كذلك من خلال تجوالك بمنزل عائلة البيكر بحيث أن الموسيقى أحيانا قد تريحك كما قد تعطيك طابع رعب و خوف من ماهو قادم لك و هو شيئ توفقت فيه لعبة Resident Evil 7 بشكل كبير سمح لها بأن تنجح على هذا النطاق و تتميز.


كخلاصة لمراجعة لعبة Resident Evil 7 فقد قدمت هذه الأخيرة ما كان متوقع منها كمحتوى جد مميز و لم يخلف الموعد مع اللاعبين ممن إنتقدوا مرورها لمنظور شخص أول و برهن فريق كابكوم عن كون هذا الإختيار كان صائب و توفق في تطبيقه بشكل جيد ، بالنهاية فالتجربة بلعبة Resident Evil 7 كانت ممتازة و أصنفها من بين أفضل الأفكار الجديدة كلعبة رعب عريقة جدا .

التقييم النهائي : 8.5/10
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button