تحليل العرض الرسمي لأسلوب اللعب من داخل لعبة Red Dead Redemption 2 و تفاصيل جد مهمة يجب أن تعرفها .. - GAMES4FANS - اخبار العاب الفيديو

إعلان فوق المشاركات

تحليل العرض الرسمي لأسلوب اللعب من داخل لعبة Red Dead Redemption 2 و تفاصيل جد مهمة يجب أن تعرفها ..

تحليل العرض الرسمي لأسلوب اللعب من داخل لعبة Red Dead Redemption 2 و تفاصيل جد مهمة يجب أن تعرفها ..

شارك المقالة

إذن و بعد انتظار طويل دام عدة أشهر من الإنتظار من أجل الحصول على العرض الرسمي الأول لطريقة اللعب من داخل لعبة Red Dead Redemption 2 فقد أماطت اللثام أخيرا هذا اليوم أستوديوهات روكستار عن أول فيديو مخصص لطريقة اللعب .

و الذي لن يكون الأخير حيث أشارت من خلال عنوان الفيديو أنه عبارة عن جزء أول كما من خلال نهاية الفيديو أكدت أن المزيد قادم في الأسابيع المقبل حيث من المنتظر أن نحصل على سلسلة عروض بالفيديو بهدف الرفع من منسوب الحماس لدى الجمهور و كل من يترقب اللعبة .

في هذا الموضوع سأحاول متابعينا أن أقدم لكم تحليل بسيط عن أهم ما قدم من خلال العرض و توضيح بعض التفاصيل التي قد تكون مرت عليكم بشكل سريع من خلال العرض و لا نرغب في أن تمر دون توضيحها .

طبعا العرض كان مقتبس من جهاز بلايستيشن 4 برو بدقة و جل اللقطات كانت مسجلة من طريقة اللعب التي ستكون التجربة نفسها بالنسبة لجميع اللاعبين ، أترككم الحين مع التفاصيل و التي ستكون مرفوقة طبعا بالصور لكل لقطة معينة .

 التحليل الكامل :


أول مشهد من الفيديو نشاهد من خلاله بطل اللعبة آرثر مورغان داخل السجن مراقب من طرف أحد رجال الشرطة قبل أن يقتحم صديقه " الدتش " الزنزانة و يخرجه بشكل يذكرنا كثيرا بنفس أسلوب أفلام الغرب الامريكي القديمة كما أن جو الكوميديا السوداء حاضر بقوة و هو أمر منتظر أن تتضمنه اللعبة .


طبعا و من خلال الصورة و التعليق المسجل من خلال الفيديو فالفريق المطور يؤكد لنا أن أمريكا في عام 1899 بدأت تلج لعصر الحضارة المتقدمة و حقبة الخارجين عن القانون بدأت في طور الزوال بشكل كلي و بعض العصابات القليلة هي من تبقت في حين أن الفدراليين يطاردون من تبقى منهم ، هذا و من خلال الصور يتم تقريبنا أكثر من التقدم الكبير الذي باتت تعرفه الولايات المتحدة الأمريكية حيث نشاهد المعامل و كذلك المدن المتحضرة كما أن البلد بات وجهة للعديد من المهاجرين من أجل أن يستقروا فيه ما جعل عصر الخارجين عن القانون على المحك .


أول  لقطة يمكن القول من داخل طريقة اللعب في لعبة Red Dead Redemption 2 و التي فعلا جعلت بدني يقشعر بصراحة حيث نشاهد جودة رهيبة على مستوى التفاصيل في عالم اللعبة و مدى الرؤية و دقة التفاصيل على مستوى جودة الحصان و البيئة المفعمة بالحياة إضافة للتنوع الطبيعي الكبير حيث نشاهد الجبال وكذلك الغابات .


صورة أخرى تعتبر إمتداد لما تطرقنا له من خلال الصورة السابقة غير أننا هنا نشاهد أول لقطة من داخل اللعبة و نظام اللعب بإستخدام الأيادي أو المبارزة إن صح القول حيث نشاهد من خلال هذه اللقطة عدة تفاصيل كيف تم رمي البطل آرثر مورغان من النافذة و تطاير الزجاج و سقوطه على الأرض كما أن ملابسه أصبحت مليئة بالوحل و هي من التفاصيل التي عهدناها عن فريق روكستار لكن في لعبة Red Dead Redemption 2 سيكون الأمر جد متقن و مركز إلى حد كبير .


هنا فريق التطوير يؤكد أن اللعبة لا تركز فقط على الإستطلاع في عالمها و إفتعال المشاكل في الحانات بل هناك تركيز كبير عن القصة و الحبكة داخل اللعبة حيث نشاهد إحدى المهمات التي يرافق خلالها البطل آرثر مورغان قائد العصابة " الدتش " و ذلك من أجل الحصول على بعض الموارد مثل الطعام و المواد الأساسية لباقي أفراد العصابة لكن تحت إطار القصة طبعا .


طبعا من أجل البقاء يجب أن تقاتل و هنا لقطة بذكريات الجزء الأول و نحن نشاهد لأول مرة عودة ميزة Dead Eye و التي كانت واحدة من الإضافات الرهيبة حقا في أول جزء خلال طور القصة و التي تعود في هذا الجزء بدقة أكبر كما نشاهد حيث تبطئ الوقت من أجل تحديد الأهداف التي نرغب في إصابتها و من تم نطلق العنان للقطة سينمائية جد رهيبة و لكم أن تشاهدوا ذلك من خلال العرض بالفيديو أسفل الموضوع.









فريق التطوير من خلال هذه المجموعة من الصور او اللقطات إن صح القول يقربنا من أجواء اللعبة حيث أن روكستار لا ترغب في عمل مجرد عالم مفتوح و فارغ تماماً بل هناك ديناميكية رهيبة جدا .

و مناطق سيكون عليك إكتشافها حيث مع مرور الولايات المتحدة الأمريكية للحضارة المتقدمة باتت المناطق الحساسة من البلد مسيطر عليها من طرف المعامل والمصانع كما أن هناك أراضي غربية ما تزال قابلة لاستطلاع و هو ما نشاهد من خلال الصور في الأعلى .

حيث سيكون لنا فرصة خوض جولة في الهضاب المنخفضة و الصحاري القاحلة تم الغابات الكثيفة تم الوديان ذات الأجواء المعتدلة و التي تريح العين عند مشاهدتها حيث تعتبر اللعبة ليست مجرد عالم مفتوح بل طبيعة تفتح دراعيها للاعبين من حيث المحتوى و التنوع الكبير الذي تعرفه .


طبعا بما أن اللعبة تقدم في زمن قديم و الذي كان يشكل فترة ظهور مجموعة مخترعين حينها فسوف نصادف البعض منهم خلال أحداث اللعبة ضمن مهمات سواء رئيسية أو جانبية حسب ما تم تأكيده من طرف روكستار و المزيد طبعا سنكتشفه عن هذا الأمر خلال القادم من التفاصيل و لما لا قد يكون لنا موعد مع العديد من الشخصيات التاريخية في تلك الحقبة الزمنية .


هذه لقطة جد مهمة حيث نشاهد أفراد العصابة الرئيسيين مجتمعين معا و قد خططوا لعملية سطو جديدة و عبارة الدتش واضحة عندما قال " نقود العم سام تنادينا " في إشارة أنهم يجهزون لعملية سطو جديدة من دون شك و قد سبق و أن تم التخطيط لها داخل مقر العصابة .



في صلة بهذا المقر أو المعسكر الخاص بالعصابة فسوف نكون مطالبين بالتنقل من خلاله بين أرجاء البلاد خوفا من التعقب الذي يطال جميع أفراد العصابة جراء المطاردات بينهم و الفدراليين الذي يحاولون وضع يدهم على الجميع من خلال أحداث القصة .

و في هذه اللقطة نشاهد كمية تفاصيل مهمة و هي كيفية نقل المعسكر عبر مختلف العربات و ايضا مكان وضعه الذي يجب أن يكون إستراتيجي و الأهم هو أن يكون بعيد عن أنظار الساكنة كما نشاهد من خلال الصور أعلى و التي تقربكم أكثر لما اقصد من خلال كلامي .






في هذه المجموعة من الصور يوضح لنا فريق روكستار كيف يمكننا العيش داخل المعسكر الخاص بالعصابة حيث سيكون مكان الأكل والشرب تم النوم كما سيكون علينا توفير الأكل و الشراب لجميع أفراد العصابة .

و كلما كان الجميع في أفضل حال سيعود هذا الأمر بالنفع على تقدك خلال أحداث اللعبة حيث ستصبح محبب لدى الجميع وكذلك سيساعدك الجميع في حال إحتجت للمساعدة إضافة لكل هذا قد يطلعك بعض أفراد العصابة عن مناطق سرية تتواجد بها كنوز و قد تحظى بمهمات إضافية تفتح لك خصيصا إدا وصلت لمستوى معين من درجة الشرف خلال المغامرة .


في صلة مرتبطة دائما بالمعسكر فبالنسبة للبطل آرثر مورغان فجميع أفراد العصابة بمثابة عائلة لديه و في المساء يجتمعون من أجل إحتساء الشاي و الرقص و مشاركة قصصهم كما من بين التفاصيل المهمة التي نشاهد من خلال هذه الصورة المقدمة .

و هي ظهور البطل جون مارستون و زوجته أبيجيل تم إبنه جاك و الذي ما يزال طفل صغير و من هنا يمكن أن نعلم المزيد من التفاصيل عن القصة التي لن تكون بعيدة جدا عن أحداث الجزء الاول و هي فقط لمحة بسيطة شاهدتها من خلال الصورة .



طبعا بما أن آرثر مورغان يعتبر العصابة عائلته التي ترعرع فيها فهو قريب جدا من الجميع و الكل يحكي له قصصه و هو ما يمكنه أحيانا من مد يد المساعدة لباقي الأفراد حيث أنه يستمع للجميع و يساعد الكل كما أنه يساهم في تطوير المعسكر و ضمان توفير كل الإحتياجات الخاصة به .

و هو ما نشاهد في هذه الصور حيث نشاهد البطل مورغان يجري حوار مع أحد الشخصيات و كذلك يحمل على كتفه إحدى الفرائس التي اصطادها لأفراد العصابة و هو ما سيجعل الجميع سعيد و مرتاح داخل هذه الأخيرة .






كما أشارت روكستار من قبل فعالم اللعبة سيتفاعل معك حسب الطريقة التي انت تلعب بها فمثلا ليس دائما تحتاج المسدس فقد تنهي المهمة التي ترغب بها فقط من خلال المبارزة كما سيكون من الممكن التفاعل مع الناس التي تواجه أثناء طريقك .

كما نشاهد عبر الصور حيث قد يلقي عليك التحية احدهم و ترد بالمثل كما قد يحاول البعض أن يعرقل طريقك في حين أن البعض سيكون مثير للمشاكل و يحاول إعتراض طريقك و هنا اللعبة سوف تتعامل وفق ما تقدم به من خيارات في ذات الوقت .




في هذه اللقطات يمكن أن نشاهد كيف يمكن للاعب أن يتعامل مع من يوشي به إلى الشرطة أن القوات الحكومية حيث بإمكانك تخويف الشخص بطلق ناري في السماء أو يمكن أيضا أن تواجهه و تبرحه ضربا كما يمكن التواصل مباشرة مع " الشريف " الخاص بالقرية لمحاولة الوصول إلى حل ودي للعفو عنك .


في هذه اللقطة نشاهد حدث في الوقت العادي فأنت تمر بجانب الطريق تم يستوقفك مشهد رجل يعتدي بالضرب على أحدهم تم تسأله لماذا تفعل هذا الشيء و يطلب منك الانصراف فورا لأن هذا ليس من شأنك .

هنا مرة أخرى اللعبة تتأقلم مع قراراتك فقد تبادر للهجوم عليه أو تنصرف لأن في كل الأحوال القرار يعود إليك سواء كنت تريد أن يطبق القانون أم لا و هي نفس الميزة التي كانت في الجزء الأول إلا أننا هنا سنعيش هذا بشكل ديناميكي و دائم من خلال جميع فترات اليوم و في جل المناطق بعالم اللعبة .



في صلة دائمة بالديناميكية التي سيتسم بها عالم اللعبة فقد أشار فريق روكستار من خلال الفيديو أن قراراتك قد تكون لها تبعات من خلال مجريات أحداث القصة فمثلا هنا نشاهد إحدى المشاهد سواء بإنقاذ حياة هذا الشخص أو تركه يلقى حتفه فالقرار يعود لك من أجل تغيير مسار السيناريو أحيانا و كما نشاهد فعندما قمت بإنقاذه تم تفعيل حوار تلقائي مع الشخصية لكن في حالة تركه يموت كنت قد تفقد إحدى التفاصيل على مستوى القصة .









في هذه الصور نتحدث أكثر عن نظام القتال و الأسلحة داخل اللعبة حيث ومن خلال ما جاء في تعليق فريق روكستار بالنسبة لنظام القتال فقد تمت إعادة صياغته من الصفر لكي يصل لمرحلة جد متطورة و متقدمة و الأهم من هذا كله أن يقدم للاعبين تجربة ديناميكية قريبة جدا من الواقعية التي يرغبون بها من خلال اللعبة .

هذا و قد تم الكشف كذلك عن نظام التصويب و الأسلحة بصفة عامة حيث تم تطوير النظام بحيث أن كل سلاح يملك طريقة تحكم مختلفة عن الآخر و تختلف من سلاح لأخر إضافة لكون إستخدام العتاء في اللعبة بات جد واقعي حيث يمكن التسديد بالمسدس و القناص في نفس الوقت من أجل منح اللاعبين تجربة جد متنوعة و متفاعلة خلال جميع اللقطات التي تكون فيها المواجهات مع الأعداء .

إضافة إلى كون اللعبة أصبحت تتوفر على أنيميشن خاصة بملئ الدخيرة و التي ستختلف على حسب الوضع و كذلك السلاح و لكم أن تشاهدوا ميكانيكية ملئ ذخيرة المسدس و الدقة المتناهية التي تتميز بها هذه الأخيرة .









في هذه اللقطة و الأخيرة من خلال هذا التقرير تقدم لنا روكستار نظرة عن العلاقة التي تربطها بين الحصان و كيف يمكن بناء صداقة معه و المساعدة الكبيرة التي قد يقدم لك في حالة كنت في مواجهة الأعداء سواء عصابات أو الفدراليين .

هذه العلاقة مع الحصان كلما كانت طويلة كلما أثرها يصبح واضح مع الوقت حيث أنه يصبح جد متفاعل معك و في إحدى اللقطات يمكن أن نشاهد كيف تصبح السلاسة على مستوى التحكم من خلال انيميشن لم يسبق لي شخصيا و أن شاهدته في لعبة فيديو من قبل ، هذا و يمكن للحصان ايضا حمل العتاد سواء أسلحة أو الفرائس التي تصطاد .

إلى هنا أصل إلى نهاية هذا التقرير المفصل و التحليل الكامل لما قدم خلال العرض الرسمي لطريقة اللعب من داخل لعبة Red Dead Redemption 2 و الذي فعلا كان جد مليئ بالتفاصيل بالنسبة لمن لم يكن يعلم الكثير عن اللعبة .

حيث جعل الجمهور جد متحمس لهذا العنوان الذي يظل مرتقب بشكل كبير و الأهم طبعا هو أن روكستار لم تخلف الموعد مع جمهورها و قدمت لعبة بأعلى مستوى و القادم من العروض كما أكدت سيكون أكثر عمق و يطلعنا على المزيد من التفاصيل مما لا شك فيه ، للتذكير فإصدار لعبة Red Dead Redemption 2 منتظر في تاريخ 26 أكتوبر المقبل لكل من أجهزة إكسبوكس ون و بلايستيشن 4 ،، تحياتي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *