بعد قرار منع 47 لعبة بسبب حالات إنتحار ، السعودية تتصدر عناوين المواقع العالمية و إليكم ما جاء فيها .. - GAMES4FANS - اخبار العاب الفيديو

إعلان فوق المشاركات

بعد قرار منع 47 لعبة بسبب حالات إنتحار ، السعودية تتصدر عناوين المواقع العالمية و إليكم ما جاء فيها ..

بعد قرار منع 47 لعبة بسبب حالات إنتحار ، السعودية تتصدر عناوين المواقع العالمية و إليكم ما جاء فيها ..

شارك المقالة

طبعا من خلال الخبرة التي راكمت في ميدان ألعاب الفيديو فقد باتت لدي قابلية من أجل توقع كل شيء في هذا العالم و في الأيام الماضية لاحظت موجة جد شرسة من جهات معينة خصوصا في المملكة العربية السعودية و التي تستهدف العاب الفيديو و تحديدا عناوين محددة تم إسناد لها أسباب ظهور حالات إنتحار في المملكة العربية السعودية .

و لم أرغب بالتطرق للموضوع بحكم أن عدة منابر إعلامية محلية و كذلك كبار الإعلاميين في مجال الألعاب تطرقوا لهذا الأمر ما جعلني أقف مراقب لما يحدث فإنتظار فرصة من أجل أن أقدم بعض التفاصيل عن هذا الأمر .

للأسف الأمور اخدت منحى جد مختلف و خرجت الهيئة المختصة بمتابعة أنشطة الألعاب في السعودية بقرار يقضي بمنع مجموعة كبيرة من أهم العناوين حتى أن البعض منها يعتبر من بين العناوين العادية جدا و لا تتضمن أي محتوى موجه للبالغين أو ما شابه .

لكن ما زاد الطين بلة إن صح القول هو أن هذا القرار بات مادة دسمة لأشهر المنابر الإعلامية المتخصصة في ميدان الألعاب و كما يمكن أن تشاهدوا في الصورة أسفل أحد المواقع العالمية المعروفة تطرق لموضوع منع هذا الكم الهائل من الألعاب في السوق الخاص بالمملكة .

و الذي إعتبره كاتب المقال أمر غير عادي أبدا حيث أن هذه المنطقة العربية تعتبر أكبر نقطة تعرف فيها الألعاب النجاح و قرار من هذا القبيل قد يؤثر على الناشرين بلا أدنى شك و يجعل الدعم ينخفض من طرف بعض الموزعين المعتمدين هنا في المنطقة .

مشيرا في نفس الوقت أن الألعاب تظل بريئة من كل ما يتحدث عنه بعض المحسوبين عن الإعلام في الوطن العربي و الذي اعتبرهم شخصيا فقط يبحثون عن شهرة محدودة الزمن من خلال مقالات و أخبار تتعلق بالألعاب بناء على إحصائيات و معلومات من نسج خيالهم .

و طبعا المتتبعين الحقيقين لألعاب الفيديو لا يمكن أن ينساقوا وراء هذا الإعلام الهش و الذي يتبع الموجة فقط ،، تحياتي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *