المراجعة الشاملة للعبة Gran Turismo Sport


بعد سنوات من الغياب و ذلك منذ إصدار الجزء السادس فقد قررت سلسلة Gran Turismo أن تعود لأول مرة ضمن هذا الجيل من الأجهزة و ذلك من خلال إصدار جديد نترقبه من فترة طويلة بعدما تأخر كثيرا بحكم تأجيله في أكثر من مناسبة ، لكنه بالأخير يصدر لكل مالكي منصة بلايستيشن 4 و يمكن الخوض فيه ، نحن بدورنا إستطعنا أن نجربه و من خلال هذه التجربة إستطعنا أن أخد نظرة شاملة عن اللعبة و هو ما يتيح لنا اليوم أن نقدم لكن هذه المراجعة الشاملة للعبة Gran Turismo Sport فتابعوا معنا .

 المعلومات الأساسية :

عنوان اللعبة : Gran Turismo Sport
المطور : Polyphony Digital
الناشر: Sony
تاريخ الإصدار : 18 أكتوبر 2017
النوع : سباق سيارات
الأجهزة : بلايستيشن 4
التقييم العمري : 3 سنوات فما فوق


ننطلق بالخوض في مراجعة لعبة Gran Turismo Sport و ننطلق من دون شك بأهم ما يميز ألعاب سباقات السيارات و هو المحتوى المقدم فيها ، لعبة Gran Turismo Sport تتيح للجمهور محتوى جد ضخم كأطوار لعب مثل طور لعب فردي يحمل في جعبته الكثير من المحتويات كتعلم القيادة و كذلك التحديات العديدة بهدف الوصول لأعلى المستويات و فتح العديد من الجوائز مثل السيارات و الألوان تم الألبسة لتخصيص الشخصية الرئيسية ، هذا الطور أنصحكم بالولوج إليه أولا قبل كل شيئ بحكم أنه يقربكم من جل ميكانكيات اللعبة للتأقلم بسرعة مع طريقة اللعب .

هذا الأخير لا يكتفي فقط بالتحديات و تعليم السياقة با كذلك يقدم للاعب إن لم نقل نظرة جد شاملة عن ما ينتظره باللعبة من محتويات و هو ما جعله من بين الأطوار الجد مهمة ، اللعبة تتيح كذلك طور إضافي و هو المسمى Sport و الذي ببساطة قد نربطه بأطوار الشبكة بحكم أن جل محتواه يظل له علاقة بما تقدم الشراكة التي تربط كل من سلسلة Gran Turismo و الإتحاد الدولي لرياضة سباقات السيارات ، بحكم أنه من خلال هذا الطور سيكون لنا موعد مع عدة سباقات يومية تفتح في وقت معين و للخوض فيها يجب المنافسة أولا بالإقصائيات بهدف تسجيل أفضل توقيت قبل أن تسجل ضمن السباق و هكذا إلى أن تصل للسباق النهائي و الذي يجمع أفضل المتسابقين ، هذا الطور أكيد سيكون بوابة اللعبة أمام منافسات البطولات العالمية الدولية و هو شيئ منتظر من جزء Gran Turismo Sport بحكم أنه و على غرار الجزء السادس سيركز على هذا المعطى .


اللعبة لم تكتفي بطرح هذه الأطوار التي تطرقت لها فحسب بل و مثل مرحلة البيتا فقد قدمت بنسختها النهائية طور يدعى الأركيد و الذي يجمع سلسلة مهمة من الأطوار بداخله تتقدمها السباقات العادية بالمنافسة مع الذكاء الإصطناعي و ذلك للفوز بجوائز مالية تحدد حسب الصعوبة التي تختار بين السهل و المتوسط تم المحترف ، إصافة لهذا الطور فقد قدمت اللعبة أطوار أخرى بداخل أنماط الأركيد مثل طور ضد الساعة و كذلك السباقات المخصصة حيث تخصص كل شيئ بالسباق مثل عدد المتسابقين و عدد الدورات تم المزيد .

هذا و تتيح اللعبة كذلك طور موجه لخوذة الواقع الإفتراضي PlayStation VR و الذي يقدم تجربة فريدة من نوعها لكل مالكي الخوذة عبر الولوج أكثر لعالمها و تقمص دور متسابق إفتراضي دون أن تفوتني الفرصة لكي أضيف كون اللعبة تقدم طور لعب جماعي محلي عبر نفس الجهاز و هو ما قد يروق لكل اللاعبين دون حد سواء بحكم أنه يقدم تجربة جد ممتعة إن كنت تملك أصدقاء يرغبون بتجربة اللعبة على الجهاز و الخوض معكم ، هذا الطور طبعا ليس جديد على سلسلة و قد سبق و أن توفر في جل الأجزاء السابقة .


نواصل ضمن نفس الشق و ذلك بكل ما يتعلق بالمحتوى لكن هذه المرة نلقي نظرة أكثر عن المزيد من المحتويات التي تقدم اللعبة بحكم أنها من غير الأطوار التنافسية فهي تتيح وسائل ترفيه إضافية لكل من يرغب بالخوض فيها مثل طور تصوير جد إحترافي كما سبق و أن تطرقت لذاك ضمن عدة مواضيع سابقة بالموقع فاللعبة تتيح لنا طور تصوير جد شامل بكل ما في الكلمة من معنى بحكم أنه يتيح للجمهور إمكانيات جد مهمة للتصوير و الإبداع في ذلك إن صح القول .

إضافة لطور التصوير فاللعبة تتيح طور خاص باللعب عبر الشبكة جد ضخم يقدم للاعب تجربة جد شاملة بحكم أنه بمقدورك الخوض فيه عبر تخصيص مجموعتك و تحديد مواصفات السيارات القابلة للمشاركة بشكل يسمح لك بتحديد كل كبيرة و صغيرة قبل أن ينطلق كل سباق عبر الشبكة ، إضافة لكل ما تتيح لعبة Gran Turismo Sport من محتوى فقد لاحظتم أننا لم نتطرق لأهم عنصر بهذه الألعاب و الأمر يهم من دون شك كل ماهو سيارات و مضامير السباق بحكم أن هذا الأخيرة تطل من بين المسببات أحيانا في فشل ألعاب سباقات السيارات غير أنه في إصدار Gran Turismo Sport لن أخفي عليكم أن هذه الأشياء تظل جد متميزة بحكم أنه و على قلة المركبات المقدمة في لعبة Gran Turismo Sport  .


فيمكن القول أن عددها الصغير لم يمنع من كون كل ما تقدم يظل يحمل توابل النجاح لكون كل سيارة تقدم أداء مختلف عن الأخرى إنطلاقا من التصميم الخارجي و الداخلي تم كذلك أصوات المحركات التي تختلف من سيارة لآخرى و سنتطرق لذاك ضمن فقرة الصوتيات بشكل شامل ، هذا و بخصوص السيارات دائما فالرسومات إستفادة منها لكي تقدم أفضل جودة ممكنة كتصاميم و دقة على كل التفاصيل المقدمة بكل سيارة على حدى شيئ بنظري أن لعبة Gran Turismo Sport قد توفقت فيه و لو أنني كنت أمني النفس في محتوى جد ضخم كسيارات بالدفعة الأولى لكن بلا شك سنتحصل على المزيد ضمن مختلف التحديثات القادمة مستقبلا .

سنخوض الآن في كل ماهو مضامير سباق باللعبة و التي هي الأخرى تقدم بأعداد جد محدودة لكن كما يقال خير الكلام ما قل و دل و هو شيئ يتجسد فيما تقدم لعبة Gran Turismo Sport بحكم أنها رغم المحتوى المحدود فيما يتعلق بمضامير السباق إلى أن ذلك لم يمنع من تفوقها بحكم أن كل مضمار في اللعبة يحمل في جعبته محتوى مختلف عن كل ما يقدم المضمار الآخر من أجواء و كذلك تفاصيل بيئة اللعب المصممة بعناية جد فائقة و لو أنني جربت اللعبة على جهاز بلايستيشن 4 سليم إن أن هذا لم يمنع اللعبة من تقديم تفاصيل جد دقيقة فما بالك عند تشغيلها بدقة تصل إلى 4K على منصة بلايستيشن 4 برو .


بعد كل ما هو محتوى في لعبة Gran Turismo Sport سنمر الأن لشطر آخر لا يقل أهمية عن كل ما قيل بالأعلى بحكم أن أسلوب اللعب كان و لازال يعتبر من بين مميزات كل لعبة سباق سيارات و جزء Gran Turismo Sport يمكن القول أنه كان بمثابة المفاجأة السارة لكل الجمهور ممن كان يترقب اللعبة بحكم أنه و خلاف جل التوقعات التي كانت تشير بأن جزء Gran Turismo Sport سيحمل في جعبته نظام لعب جد متوسط .

إلى أنه و مثل نسخة البيتا فالنسخة النهائية للعبة أبدعت في ذلك من خلال تحكم جد سلس و متوازن في كل أنواع السباقات بين ما تركز على السرعة و كذلك تلك التي تركز على الدقة و كل التفاصيل الدقيقة ، لعبة Gran Turismo Sport يمكن أن أكون صريح معكم أنها تعتبر بالنسبة لي واحدة من أفضل أجزاء السلسلة كنظام أسلوب لعب في الثلاث أجزاء الأخيرة على الأقل بحكم أن أجزاء منصة بلايستيشن 3 للأسف لم تتوفق بشكل كبير لطرح ما كان يرغب به الجمهور إلا أن جزء Gran Turismo Sport كذب كل التكهنات و تميز في هذا الجانب بشكل واضح يؤكد لنا من خلاله فريق Polyphony Digital أن سلسلة Gran Turismo قد قررت أن تتخد مسار آخر ضمن أسلوبها القريب من المحاكاة للواقع .

بعد ما تطرقنا له ضمن شق أسلوب اللعب سنخوض الآن ضمن واحد من بين أهم عناصر نجاح الألعاب بالوقت الحالي و هو كل ما يخص الرسومات و التي تظل في سلسلة Gran Turismo من بين المميزات التي لا خوف عليها من دون أي شك و هو ما تأكد ضمن النسخة النهائية للعبة و التي أكدت أن جزء Gran Turismo Sport و مثل ما قدم لأول مرة للعالم فقد حافظ على نفس التوابل بل العكس من ذلك .


أخد يتطور شيئ فشئ ليتخد شكل جد مميز من كل النواحي إنطلاقا من تصاميم السيارات المُحكَمة من التفاصيل بداخل السيارات و إنعكاسات الضوء و الضلال فكل شي يقدم باللعبة يرسل إشارات أن لعبة Gran Turismo Sport فعلا تحمل في طياتها توابل النجاح على هذا المستوى خصوصا بما قدمت كمؤثرات بصرية ضمن مضامير السباق و التي لوهلة تعتقد أنك فعلا أمام سباق واقعي و ليس على منصة ألعاب ، بشكل إجمالي اللعبة قدمت رسومات جد مميزة بدعم لدقة 4K حقيقة لمنصة بلايستيشن 4 برو و هو ما ساهم بطرح تفاصيل أكثر دقة باللعبة و ميزها عن كل الألعاب التي صدرت لجهاز سوني لحدود اللحظة و الحديث هنا عن ألعاب سباق السيارات .

بعد كل ما تطرقت له من محتوى ضمن مراجعتي للعبة Gran Turismo Sport فسوف نمر الأن لآخر شطر في هذه المراجعة الشاملة و هو المتعلق بكل ماهو نظام صوتيات حيث أنه في جزء Gran Turismo Sport يظل جد متميز و قدم ما كان منتظر منه بلا أدنى شك ، حيث أن كل من الموسيقى بالقوائم الرئيسية و السباقات تعطيك تلك الشحنة للعب خصوصا بعض المقاطع المميزة من الأجزاء الأولى للسلسلة و التي تعود بتوزيع جديد من طرف مصمم الموسيقى لكي تقودنا من جديد لمغامرة أخرى في اللعبة و ذلك عبر مقتطفات صوتية تحمل نبرات تذكرنا بالماضي الجميل و الرائع لأجهزة الألعاب .


بالنسبة للموسيقى فقد كانت جد مميزة بدون أي نقص أو نقط سلبية بحكم أنني أركز دائما عن هذه النقطة التي تعتبر من بين مسببات نجاح للألعاب كما قد تساهم في حصولها على آراء سلبية ، اللعبة لم تقدم لنا فقط مقاطع موسيقية و إنما كذلك مؤثرات صوتية و ذلك لكل من السيارات و كل الأجواء المحيطة باللعبة و يمكن أن أجزم لكم أنها كانت جد دقيقة و لا غبارة عنها بخكم أن لكل سيارة نجد صوت محرك مختلف عن الأخرى و حنى أصوات إشتغال المحركات تحتلف من سيارة لأخرى ليتضح لنا العمل الجبار الذي قام به المطورين من أجل طرح تصورهم و يكفي القول أنه لكل سيارة جديدة تطلبت مدة تصل إلى 6 أشهر كاملة مما يشير أنه لم يترك أي شيئ للصدفة و تم العمل على التفاصيل الدقيقة باللعبة التي تظل من أبرزها الموسيقى و الصوتيات بصفة عامة .

كخلاصة لمراجعتنا للعبة Gran Turismo Sport فبعد إنتظار طويل لسنوات قبل أن أجرب اللعبة يمكن أن أصف تجربتي بالناجحة جدا لكون كل ما كنت أترقبه وجدته باللعبة لكون أننا نترقب منذ فترة طويلة على منصة بلايستيشن 4 لعبة سباق سيارات تقدم كل ما في جعبة المنصة على الصعيد التقني و هو ما قدمته لعبة Gran Turismo Sport بدون أي مبالغة يمكن أن أصنفها كأفضل لعبة سباق سيارات موجودة حاليا على منصة بلايستيشن 4 و لو أنها كمحتوى لم تطرح الشيئ الكثير لكن كجودة أسلوب لعب فهي تلائم الجميع و كذلك على مستوى الرسومات التي كانت جد فخمة ، و كنت جد سعيد بقضاء وقت طويل للخوض فيها و الإستمتاع بمحتواها .


التقييم النهائي : 9/10

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة