المراجعة الشاملة للعبة The Evil Within 2


إصدار لعبة The Evil Within الأول كان قد حمل في جعبته توابل ألعاب الرعب بشكل لا يمكن إنكاره و هو ما جعل جل المتتبعين ينتظرون جزء آخر و هو ما لم يكن ليرفضه فريق مطور اللعبة بقيادة المبدع شينجي ميكامي و الذي قرر بمعية فريق التطوير لديه الإنكباب منذ سنوات للعمل على إصدار ثاني للعبة The Evil Within و هو ما أتيحة لنا فرصة الخوض فيه و الإطلاع أكثر عن ما يقدم لكل محبي ألعاب الرعب ، كل هذا ستجدونه هنا عبر هذا الموضوع و ذلك في مراجعة شاملة لكل ما طرحت لعبة The Evil Within 2 من محتوى .

المعلومات الأساسية :

عنوان اللعبة : The Evil Within 2
الناشر : Bethesda Softworks
المطور : Tango Gameworks
الأجهزة : بلايستيش 4 و إكسبوكس ون تم البي سي
تاريخ الإصدار : 13 أكتوبر 2017
التقييم العمري : 18 سنة فما فوق


ننطلق بالخوض في كل مراحل مراجعتنا للعبة The Evil Within 2 و نبدأ بطور القصة و الذي رغم أنه عبر العنوان قد يبدو على شكل تكملة لكن ثق بي عزيزي اللاعب أنه ليس من الضروري أن تخوض فيه بحكم أن الأحداث تدخلك جو اللعبة بشكل مباشر و دون أي مقدمات تذكر ، بحيث نتقمص مرة أخرى دور البطل Sebastian Castellanos و ذلك ضمن سيناريو سيقودنا لأحداث مليئة بالرعب في عالم إفتراضي بعد أن تم إقناع البطل للولوج إلى جهاز Stem و ذلك من طرف منظمة سرية تدعى Mobius حيث سيتم إقناعه من طرف Kidman زميلته في الشرطة سابقا على أساس أن إبنته Lily ما تزال على قيد الحياة بعدما إعتقد أنها قد ماتت ضمن الحريق قبل سنوات و يجب عليه تحريرها من هذا العالم قبل أن يكتشف عدة أسرار ستجعله يتعمق بالبحث ، كل هذا ضمن عالم إفتراضي واقعي و سيمكنه من لقاء شخصيات عديدة بالسيناريو .

كما أن اللعبة تقدم للاعبين من محبي ألعاب الرعب محتوى جد مهم كمهمات جانبية و أخرى منضوية تحت لواء طور القصة ، هذه الأخيرة و عبر عدة مهمات متنوعة ستساعدك على الإطلاع أكثر عن ما يروج في عالمها و إكتشاف المزيد من الأحداث لأخد نظرة شاملة عن ما يقدم السناريو ، كمحتوى فجزء The Evil Within 2 صحح كل النواقص التي كانت بأول إصدار كما أنه طَوَر المميزات التي جعلت من أول جزء مثال يحتدى به .

اللعبة بهذا الإصدار تقدم للاعب محتوى جد مهم كمهمات و أحداث طوال الوقت و حتى عندما إنهاء السيناريو فهذه الأخيرة تقدم لك تحديات عديدة للقيام بها كما أن عالم اللعبة بات شبه مفتوح و ذلك بتواجد مناطق عديدة و جلها قابلة للإستكشاف طبعا مما يتيح للاعب حرية أكبر بالتنقل و التجوال في عالمها و الإطلاع على ما يخبئ من إسرار في خزينته ، جزء The Evil Within 2 لم يكتفي فقط بهذا الشيئ بل أيضا أجوائه أخدت منحى آخر إذ حافظت على تلك اللمسة المرعبة و كذلك جو البقاء و التخفي من الأعداء إلا غاية إنهاء السيناريو حيث تكتشف أنك قد أصبحت جد متمكن من اللعبة و جاهز للإطلاع على كل ما قد يكون مر عليك دون أن تنتبه له .


شخصيا بالنسبة لي كلعبة رعب لنهاية هذا العام يمكن أن أعطي لعبة The Evil Within 2 لقب الأفضل بحكم أن أجوائها حافظت على ما ميز الإصدار الأول و العكس من ذلك تطورت أكثر لتدخلنا جو الرعب و البقاء بشكل جد متميز ، كيف لنا و من يقف خلف عملية التطوير واحد من المبدعين ضمت ساحة ألعاب الرعب و الذي جمع من كل سلسلة مميزاتها ليقدم لنا ذلك كحزمة شاملة ضمن جزء The Evil Within 2 و الذي لم يكتفي بذلك بل طرح من خلاله كذلك مميزات إضافية .

من أهمها هي تواجد تشكيلة مهمة للأسلحة و التي على عكس أول جزء فل تكون محدودة و إنما بأعداد جد مهمة على كل الأنواع سواء المسدسات أو القناصة تم الأسلحة المركبة مثل رامي القنابل النارية و غيرها من الأنواع المقدمة فكل نوع من هؤلاء يقدم تشكيلة عديدة من الأسلحة ستسهل عليك المغامرة كما أنها قابلة للتعديل و التخصيص من أجل تطويرها عبر تجميع الأدوات الموزعة في جميع أطراف عالم اللعبة ، هذه الميزة لا تهم فقط اللأسلحة و إنما كذلك الشخصية الرئيسية Sebastian و الذي يمكن كذلك تلقينه عدة خصائص و تطوير بعض الميزات لديه مقابل نقاط خبرة تجمع بقتل الأعداء ، كل هذا سيساهم في تخطيك لكل الصعوبات و بالتالي يجب الإختيار جيدا أي الخصائص التي يجب أن تلقن للشخصية الرئيسية قبل كل حركة و ذلك حسب أسلوب اللعب لديك .


و كما إنتهيت بالأعلى أتمم حديثي عن كل ماهو أسلوب اللعب و الذي في جزء The Evil Within 2 تطور بشكل جعلني مذهول لما يحصل أمامي بحكم أن تلك الحركة البطيئة للشخصية لم يعد لها وجود و تم تعويضها بسلاسة أكبر و كذلك نظام تحكم جد بسيط دون أي تعقيدات ، ما جعلتي شخصيا أستمتع بالتجربة و أخوض في اللعبة لساعات طويلة دون أي توقف ، هذه الأخيرة قدمت على مستوى نظام اللعب إمكانيات عديدة في هذا الجزء و ذلك لتسهيل إندماج اللاعبين الجدد معها و كأنها كانت تعلم أن العديد من المجربين القادمين لن تكون لهم دراية بما قدم في أول جزء .

لكن و من خلال تجربتي فقد إستنتجت عدة خلاصات و من أبرزها أن الفريق المطور قد إستمع للجمهور و قدم ما كان منتظر من اللعبة كمحتوى أسلوب لعب جد سلسل و ديناميكي يتيح للاعب عدة إمكانيات بالقتال في مواجهة الأعداء و الزعماء غير أن ما كنت أتمنى تعديله و لم يتم للأسف هو وضعية الكاميرا خلال اللقطات السريعة و أثناء إقتراب الأعداء منك حيث تشعر مباشرة بالدوار و ذلك بحكم أن الكاميرا تأخد إتجاهات عشوائية بشكل غير مفهوم لكن من دون شك أن هذا سيتم تعديله بشكل جذري ضمن القادم من تحديثات اللعبة في كل الأجهزة على حد سواء .


نواصل جرد أهم ما قدت لعبة The Evil Within 2 و ذلك عبر هذه المراجعة الشاملة و نخوض اللحظة في كل ماهو رسومات و التي تطورت بشكل ملموس عن أول جزء لكونه كان مبني على محرك للجيل السابق من الأجهزة غير أن جزء The Evil Within 2 إستفاد من الدعم المالي المقدم من طرف الناشر Bethesda Softworks و هو ما دفع المطورين للعمل على محرك جديد كليا للرسومات موجه للعبة ، شيئ كان يدعو لكون النتيجة النهائية ستكون جد مهمة و اللعبة ستطرح ماهو منتظر منها غير أن ذلك لم يكن بشكل يجعلنا نقول " واو هذا مذهل " .

بحكم أن العمل تركز على الشخصيات أكثر و كذلك بعض المؤثرات البصرية التي فعلا كانت موفقة مثل إنعكاسات الإضاءة و الضلال كما أن التكسترات على الجذران و الكتابات المرعبة تبدو بشكل رائع و يدخلك جو الللعبة دون أن ننسى تفاصيل على الأعداء والزعماء ، لكن ما أخفقت فيه اللعبة هو البيئة الخارجية برأي بحكم أنه من الواضح أن فريق التطوير أهمل هذا الجانب المهم باللعبة و لم يعره إهتمام يذكر لكونه يفكر بإتمام عمليه التطوير و هنا أنا لا أنكر مجهودات الفريق لكن بالمقابل كنت أتمنى المزيد من العمل على هذا الجانب بحكم أن جودة تصميم العالم الخارجي مثل الأزقة تبدو جد تعيسة و قديمة جدا كتفاصيل رسومات ، هذا فيما يخص طبعا كل ماهو سلبي لكن لحسن الحظ أن الإيجابيات تظل طاغية عن هذا الجانب من اللعبة المتعلق بالرسومات .


نمر الأن لآخر شطر بالمراجعة و هو الموسيقى و الصوتيات حيث لا يمكن أن أمر دون الحديث عنها في كل مراجعة لي للألعاب لكوني أركز على كافة التفاصيل بإعتبار أن الموسيقى هي الأخرى تأخد حيز مهم من الإستثمار المادي في الألعاب ، لكن في لعبة The Evil Within 2 يمكن القول أنه لم يكن بذلك الشيئ الخرافي و كان جد مقبول بحكم أن الموسيقى تظل منعدمة في جل أطوار اللعبة إن إستثنينا بعض اللقطات السينمائية التي إحتوت على بعض المقاطع لتركيز اللعبة على عنصر المؤثرت الصوتية لخلق جو من الرعب .

كما أن اللعبة فشلت في طرح نظام حوارات جيد و للأسف لم يرقى هذا النظام الجديد للتأييد من طرف العديد من اللاعبين إد يبدو مشابه لما يقدم بألعاب الآربيجي في حين أننا هنا أمام لعبة رعب و بقاء و تستوجب بعض من اللمسات لكي تعطينا ذلك الإنطباع ، على مستوى الحوارات إجمالا لم تتوفق اللعبة في طرح ما كنا ننتظر بإستثناء اللقطات السينمائية التي كل ما تمر علي أتحمس لإكتشاف ما سيحدث أما كحوارات فقد كانت تتسم بالبرودة و كأننا ضمن لعبة مغامرة بعالم مفتوح .

كخلاصة لمراجعتنا للعبة The Evil Within 2 فقد قدمت هذه الأخيرة محتوى جد مهم كلعبة رعب إستطاعت أن تدخلتي لأجواء مختلفة عن ما عشت سابقا بألعاب أخرى ، رغم بعض النواقص التي يمكن أن تعدل بالقادم من التحديثات فقد إستطاعت لعبة The Evil Within 2 المواصلة في درب النجاح الذي كان قد إنطلق بأول جزء قبل أن يفسح المجال أمام هذا الإصدار الجديد و الذي قادنا إلى عالم مليئ بالخيال و الأسرار تم مميزات ساهمت في تألقه ، أتمنى أن تكون مراجعتي للعبة The Evil Within 2 قد قربتكم بشكل و لو جزئي من ما قدم في هذا الإصدار و الذي أنصح كل محبي ألعاب الرعب بتجريبه لأنه يستحق ذلك فعلا .

التقييم النهائي : 8.5/10

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة